أعلنت دراسة جديدة أن مشاهدة التلفاز لفترة طويلة في منتصف العمر قد تتسبّب في تقلص الدماغ وتؤدي إلى تراجع القدرة على التفكير بشكل صحيح.

وأجراء باحثون من جامعة ألاباما في برمنغهام وجامعة كولومبيا في نيويورك، بفحص عادات مشاهدة التلفاز، وحجم المخ وصحة مجموعات المتطوعين الذين تتراوح أعمارهم بين الخمسينيات والسبعينيات من العمر.

وأكتشف الباحثون أن قضاء الكثير من الوقت في مشاهدة التلفاز خلال منتصف العمر، أدى إلى مستويات أعلى من التدهور المعرفي وانخفاض حجم المخ في وقت لاحق من الحياة.

وأحرز أولئك الذين شاهدوا الكثير من البرامج التلفزيونية في منتصف العمر، انخفاضاً بنسبة 6.9% في الوظيفة المعرفية بحلول الوقت الذي كانوا فيه في السبعينيات من العمر، وانخفاضاً بنسبة 0.5% في المادة الرمادية مقارنة بأولئك الذين شاهدوا القليل من برامج التلفاز. وأكد الفريق إن الانخراط في سلوكيات صحية بين 45 و64، بما في ذلك الحد من وقت مشاهدة التلفاز، قد تكون عوامل مهمة لدعم صحة الدماغ.

وأوضح الباحثون أن الإدراك يشمل قدرات المرء على التذكّر والتفكير والعقل والتواصل وحلّ المشكلات، ومع زيادة متوسط ​​العمر المتوقع، هناك أيضاً زيادة في الضعف الإدراكي والخرف.

ويتم تشخيص أكثر من سبعة ملايين حالة خرف سنوياً في كل أنحاء العالم، ويرجّح بحلول عام 2050 أن يزداد انتشار المرض بنسبة تصل إلى 264% . الدماغ , تقليص, تلفزيون , مخ , منتصف العمر المصدر : مجلة لها.