عادت أرملة جوفينيل مويس، رئيس هايتي الذي اغتيل جراء هجوم مسلح على مقر إقامته، إلى البلاد بعد تلقيها العلاج في ولاية فلوريدا الأمريكية من جروح أصيبت بها في الهجوم الذي اغتيل فية رئيس هايتي .

وشوهدت مارتين مويس وهي مرتدية حمالة ذراع وسترة واقية من الرصاص فور وصولها إلى مطار بورت أو برنس الأحد.

وقتل الرئيس الهايتي الراحل على يد مسلحين اقتحموا مقر إقامته في السابع من يوليو/ تموز الجاري.

وأصيبت زوجة الرئيس أيضا في الهجوم، لكنها نقلت على متن طائرة إلى مستشفى في ميامي في ولاية فلوريدا الأمريكية لتلقي العلاج.

وقال مسؤول في هايتي، عبر تغريدة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن مارتين جوفينيل عادت إلى البلاد للتجهيز لجنازة زوجها التي تُشيع الأسبوع المقبل.

.