بعد إعلان الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، اعتبر محمد تاج الدين الحسيني أستاذ العلاقات الدولية في جامعة محمد الخامس أن الموقف الجزائري كان متوقعا، لأن المؤسسة العسكرية سارت باتجاه لا يصدقها عقل مع اتهام المغرب بوقوفه خلف حرائق الجزائر.

وتوقع الحسيني ألا يدخل الرد المغربي الرسمي بالنقاشات الفارغة التي لا تؤدي إلى نتيجة، وسيكون دبلوماسيا. الخبر نقلا عن www.france24.com رابط مصدر الخبر.