طغت ظاهرة السوق السوداء في لبنان على معظم القطاعات الأساسية حيث بدأت بالظهور مع ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية. ويحمّل خبراء اقتصاديون أسباب هذه الظاهرة إلى المهربين والمحتكرين المحميين من أصحاب النفوذ. وقد تسبب ذلك بفقدان العديد من المنتجات الأساسية من الأسواق واضطرار المواطن لشرائها من السوق السوداء بأثمان مضاعفة. الخبر نقلا عن www.france24.com رابط مصدر الخبر.