أغلقت أسواق الأسهم في منطقة الخليج على ارتفاع اليوم الاثنين، مقتفية أثر البورصات العالمية مع ارتفاع أسعار النفط، في حين انخفض مؤشرا دبي وأبوظبي. ارتفعت أسعار النفط، المحفز الرئيسي للأسواق المالية الخليجية، اليوم الاثنين، إذ فشل ضعف الطلب العالمي في تقليص تهديدات الإمدادات الناجمة عن التوترات في الشرق الأوسط.

وبحلول الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش، ارتفع سعر خام برنت 0.2 بالمئة إلى 78.71 دولارا للبرميل.

وارتفع المؤشر السعودي للجلسة الثانية على التوالي، ليغلق مرتفعا 0.9 بالمئة، مدعوما بتقدم 4.5 بالمئة في سهم SALL Logistics و9.9 بالمئة في مجموعة MBC.

وارتفع المؤشر القطري 0.8 بالمئة، منهيا سلسلة خسائر استمرت أربع جلسات، مدعوما بمكاسب في جميع القطاعات، مع صعود سهم مصرف قطر الإسلامي 2.7 بالمئة وصناعات قطر 1.3 بالمئة.

وأغلق مؤشر سوق دبي على انخفاض طفيف، مدفوعا بخسائر في قطاعي المالية والمرافق، وهو ما عكس مكاسب القطاع الصناعي.

وتراجع سهم إعمار العقارية 1.8 بالمئة، وهيئة كهرباء ومياه دبي 1.2 بالمئة، وسهم خدمات الطرق سالك 2.3 بالمئة.

وفي أبوظبي، واصل المؤشر تراجعه للجلسة السابعة على التوالي، ليغلق منخفضا 0.3 في المائة، متأثرا بتراجع سهمي الشركة الدولية القابضة 0.5 في المائة وبنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 0.4 في المائة.

وخارج منطقة الخليج، ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 للجلسة الثالثة على التوالي، إذ ارتفع 1.2 في المائة عند الإغلاق، مع صعود سهم البنك التجاري الدولي 2.8 في المائة، وسهم مصر لإنتاج الأسمدة 10.1 في المائة.