أعلنت شركة "سبايس اكس" عن فقدان صاروخها العملاق "ستارشيب" خلال الرحلة التجريبية الثالثة عبر بث مباشر على الإنترنت، أثناء محاولتها إعادته إلى غلاف الأرض الجوي.

قال المعلق خلال البث المباشر الذي يتابعه أكثر من 3،5 مليون مشاهد إن مركبة "ستارشيب" فُقدت ولن تهبط في المحيط كما كان مخططًا، حيث كان من المقرر أن تهبط في مياه المحيط الهندي.

تضمنت أهداف التجربة اختبار قدرة مركبة ستارشيب على فتح وإغلاق باب الحمولة النافعة، بهدف توصيل الأقمار الصناعية والشحنات الأخرى إلى الفضاء.

محاولتان فاشلتان

يخطط SpaceX أيضًا لإعادة تشغيل محركات مركبة "ستارشيب" في الفضاء وإجراء اختبارات على متنها بهدف تسهيل تزويد المركبات الفضائية المستقبلية بالوقود في المدار.

المسار المخطط للمركبة الفضائية يتضمن وصولها للمدار ثم القيام بعملية هبوط متحكم به في المحيط الهندي بعد نحو ساعة من الإطلاق.

تقوم شركة SpaceX بتطوير نماذج أولية لمركبة "ستارشيب" منذ عام 2018، حيث شملت الاختبارات السابقة رحلات قصيرة باستخدام الطبقة العليا فقط، المعروفة أيضًا باسم "ستارشيب".

سبق للشركة أن جربت مرة أخرى في وقت سابق وانتهت بانفجارات ضخمة، ومع ذلك، فإن هذه النتائج ليست بالضرورة سيئة، حيث تعتمد الشركة على استراتيجية تتضمن تعلم الدروس من الأخطاء لتسريع عملية التطوير، وقد أظهرت نجاحها في الماضي.

بعد إجراء اختبار شامل في أبريل 2023، تم اضطرار شركة SpaceX إلى تفجير المركبة الفضائية بعد دقائق من إطلاقها، بسبب فشل عملية فصل الطبقات.

المصدر : العربية نت