التخطي إلى المحتوى

أعلن الرئيس المنتخب جو بايدن عن تعيين الناشطتين الديمقراطيتين ريما دودين (من أصول فلسطينية/أردنية) وشوانزا غوف (من أصول أفريقية) كنائبتين لمدير مكتب الشؤون التشريعية في البيت الأبيض, ضمن إكمال تعيينات أعضاء طاقم إدارته الجديد، حيث اتسم بالتنوع العرقي وباحتوائه على خلفيات اجتماعية مختلفة.

وقال جو بايدن في بيان له بعد تعيين المرأتين: ” إن الشعب الأمريكي مُتحمس لبدء عمل إدارتنا، وسيساعد المُعينون اليوم في تقدم أجندتنا وضمان حصول كل أمريكي على فرص عادلة”. ريما دودين تعد أول امرأة من أصول عربية تُعين في هذا المنصب في التاريخ الأمريكي.

ترجع أصول عائلة دودين إلى بلدة دورا في منطقة الخليل جنوبي الضفة الغربية. وذكرت مواقع ووسائل إعلام أردنية أن جد ريما لوالدتها هو مصطفى دودين الذي كان وزيرا للعمل والشؤون الاجتماعية مطلع السبعينيات. كما كان عضوا في مجلس الأعيان الأردني في السبعينيات أيضا.

غادرت الأردن عندما كانت طفلة برفقة والديها، باجس وسامية، اللذين انتقلا للعمل في ولاية واشنطن في الولايات المتحدة، حيث تلقت تعليمها الأولي هناك قبل انتقالها للدراسة في جامعة كاليفورنيا. وأوضحت أن ريما تتحدث العربية بطلاقة.

درست ريما دودين الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة كاليفورنيا وتخرجت منها في عام 2002، ثم التحقت بكلية الحقوق في جامعة إلينوي وتخرجت منها عام 2006.

وعملت دودين مساعدة ومستشارة للسيناتور الديمقراطي ديك دوربين، زعيم الأقلية عن ولاية إلينوي، وكانت مديرة أبحاث ومساعدة للسيناتور الديمقراطي في اللجنة القضائية الفرعية لحقوق الإنسان والقانون.

ويأتي اعلان تعيين دودين ضمن فريق الإدارة الجديدة في البيت الأبيض، في وقت تتواصل فيه سلسلة التعيينات لإكمال فريق الإدارة الذي سيعمل مع الرئيس المنتخب جو بايدن عند توليه السلطة بشكل رسمي في 20 يناير/كانون الثاني المقبل.

ويبدو أن كثيرين من أعضاء الفريق هم من سبق لهم العمل ضمن إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

المصدر: بي بي سي العربية

التعليقات