التخطي إلى المحتوى

يتهيأ الأمير البريطاني هاري وميغان ماركل لكسر حاجز صمتهما بعد الخروج من العائلة المالكة البريطانية، وذلك في أول مقابلة تلفزيونية سجلت معهما بعد تخليهما عن صفتهما الملكية.

وبحسب صحيفة “ذا إندبندنت” البريطانية، فإن من أدار اللقاء الإعلامية الأمريكية، أوبرا وينفري، وسيتم إذاعته في حلقة خاصة من جزئين، من المقرر أن تبثها شبكة “سي بي إس” في 7 مارس/ آذار المقبل.

بحسب بيان من شبكة “سي بي إس” سيبدأ الحوار مع ميغان ماركل، التي ستتحدث عن “كل شيء بداية من الدخول إلى الحياة كعمل ملكي، والزواج والأمومة، والعمل الخيري، إلى كيفية تعاملها مع الحياة تحت ضغط جماهيري مكثف”.

بعد ذلك، سينضم زوجها الأمير هاري إلى المقابلة للإجابة مع ميغان ماركل عن أسئلة حول انتقالهما إلى الولايات المتحدة وآمالهما في المستقبل.

والجدير بالذكر إلى أن المقابلة التلفزيونية ستذاع  قبل أسابيع قليلة فقط من الذكرى السنوية الأولى لإنهاء الأمير هاري وميغان ماركل لأدوارهما كأفراد في العائلة الملكية في 31 مارس.

ووفقا لـ”ذا إندبندنت”، فقد رفض قصر باكنغهام التعليق على مقابلة الأمير هاري وميغان ماركل التلفزيونية مع أوبرا وينفري، وليس معروفا ما إذا كان الزوجان قد أبلغا العائلة الملكية في المملكة المتحدة بخططهم لإجراء تلك مقابلة.

و بصفتهم أعضاء غير عاملين في النظام الملكي، لا يتعين عليهم إخطار القصر بالتزاماتهم الإعلامية.

يشار إلى أن أوبرا وينفري صديقة شخصية لميغان ماركل، وحضرت حفل زفافها الملكي في مايو/ أيار 2018، وكانت هناك تكهنات وقتها بأنها تجري مقابلة معها والأمير هاري.

وكشف المتحدث الرسمي باسم الأمير هاري ودوقة ساسكس ميغان ماركل، الأحد 14 فبراير/ شباط الجاري، عن انتظارهما لمولودهما الثاني، وفقا لما نشره موقع “بي بي سي” البريطانية.

هاري , ميغان , مقابلة , أوبرا

المصدر : سبوتنيك

التعليقات