التخطي إلى المحتوى

قال جيك سوليفان مستشار الأمن القومي الأمريكي:” إن التقرير الخاص بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي سترسله إدارة الرئيس بايدن إلى الكونغرس سيشتمل على كيفية ضمان وجود مساءلة قانونية عن تلك الجريمة “.

وبحسب قناة “سي إن إن” قال سوليفان: “سنرفق إجابتنا بهذا الإعلان، إجابتنا الإضافية حول كيفية ضمان وجود مساءلة عن جريمة القتل تلك”.

وكانت إدارة الرئيس جو بايدن قد أعلنت أنها سترسل قريباً إلى الكونغرس تقريرًا غير سري عن قتل الصحفي جمال خاشقجي في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

 

وأوضح: “أصدر الكونغرس قانونًا يفرض فعليًا على الإدارة إصدار نسخة غير سرية من تقرير المساءلة والمسؤولية عن القتل الوحشي والمروع لجمال خاشقجي. نعتزم الامتثال لذلك، ونعتزم القيام به قريبًا”.

وأضاف: “لا يوجد موعد محدد لإرسال التقرير إلى الكونغرس”، مؤكدا: “لن يكون وقتا طويلا”.

والجدير بالذكر إلى أنه وفي العام 2019، قدم تقرير مستقل للمقرر الخاص للأمم المتحدة أدلة مفصلة على أن مسؤولين سعوديين رفيعي المستوى خططوا ونفذوا قتل خاشقجي وتقطيع أوصاله في القنصلية السعودية في اسطنبول بتركيا.

وقال التقرير إن هؤلاء السعوديين ناقشوا أيضًا كيف سيخفون جريمة مقتل خاشقجي عن المجتمع الدولي.

 

وأعلنت المملكة العربية السعودية لاحقًا “أحكامًا نهائية” ضد ثمانية مشتبه بهم في سبتمبر/أيلول وحكمت على خمسة منهم بالسجن 20 عامًا.

وفي وقت سابق, ​أنتوني بلينكن​، قال  أن وزير الخارجية الأمريكي، كان قد وصف في مطلع فبراير/ شباط الجاري مقتل الصحفي السعودي ​جمال خاشقجي بـ”العمل المشين”.

وفي تصريحات مع شبكة “إن بي سي” الأمريكية اعتبر بلينكن، “مقتل الصحفي السعودي ​جمال خاشقجي​ عملا مشينا ضد صحفي مقيم في الولايات المتحدة”، لافتا إلى أن “​واشنطن​ تراجع علاقتها مع ​السعودية​ لتضمن اتساقها مع المصالح والمبادئ الأمريكية”.

المصدر: رويترز

التعليقات