السعودي موسى الخنيزي يحتفل بمرور عام على تحريره من الاختطاف

salah
أخبار عربيةسياسة
السعودي موسى الخنيزي يحتفل بمرور عام على تحريره من الاختطاف

احتفل السعودي، موسى الخنيزي، بمرور عام على عودته إلى أسرته بعد اختطافه لمدة 20 عاما، من قبل سيدة عرفت إعلاميا بـ”خاطفة الدمام”، في حادثة مشهورة بالسعودية.

وكان موسى قد ونشر مقطع فيديو، تذكر فيه تفاصيل يوم عودته ولقاء والدته وعائلته، واصفا مشاعره بأنها “مزجت بين القلق والفرحة من أول لقاء يجمعه بأمه وإخوانه”.

كما أكد  السعودي موسى الخنزي  أنه من الصعب نسيان تفاصيل ذلك اليوم، مشيرا إلى أنه يعتبر ذلك اليم “من أصعب الأيام، وأجمل الأيام”.

وقال موسى في مقطع الفيديو الذي تم تسجيلة في يوتيوب: “في مثل هذا اليوم كان الجميع مصدومين، بمن فيهم أنا، ولكن كانت الفرحة تطغى على الصدمة”.وأضاف: “كنت متشوقا أن أرى أهلي بعد غياب كل هذه السنوات”. وتابع: “كنت أتساءل مع نفسي في هذه اللحظات، هل أهلي يريدونني كما أريدهم؟

تجدر الإشارة إلى أن حادثة “خاطفة الدمام” تعود إلى أكثر من عام، عندما أرادت أن تستخرج أوراقا ثبوتية لطفلين، زعمت أنها عثرت عليهما قبل نحو 20 عاما، في حين تم كشف الحقيقة من قبل أجهزة الحكومة السعودية، وثارت شكوك أنها ربما اختطفتهما قبل 20 عاما، وأثبتت التحريات صدق هذه الشكوك.

هذا وتابعت الجهات المختصة القضية، واستكملت التحقيقات منذ صيف العام الماضي، بينما ظهرت القضية في الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي خلال فبراير الماضي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.