النهار سياسة – الأمم المتحدة تدعو إسرائيل إلى وقف إبعاد الفلسطينيين عن منازلهم

salah
أخبار دوليةأخبار عربيةسياسة
salah20 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
النهار سياسة – الأمم المتحدة تدعو إسرائيل إلى وقف إبعاد الفلسطينيين عن منازلهم

دعت الأمم المتحدة ، الجمعة ، السلطات الإسرائيلية إلى وقف ترحيل الفلسطينيين من منازلهم في الضفة الغربية المحتلة ، بما فيها القدس الشرقية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك بالمقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك.

وقال دوجاريك ان “وفدا من وكالات الامم المتحدة التقى في وقت سابق اليوم عائلة سالم الفلسطينية التي أبلغتها السلطات الاسرائيلية باخلاء منزلها الذي تعيش فيه منذ 70 عاما في حي الشيخ جراح بالقدس. ”

واضاف ان “فريق الامم المتحدة اصدر بيانا اكد ان الامم المتحدة دعت مرارا الى وقف عمليات الاخلاء والهدم في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية”.

تضم عائلة سالم 6 أطفال ، والأم المسنة فاطمة سالم هي واحدة من 218 عائلة فلسطينية ، قوامها 970 فرداً ، يسكنون أحياء القدس الشرقية بما في ذلك حيي الشيخ جراح وسلوان.

وأكد البيان أنه “بموجب القانون الدولي الإنساني ، يحظر على دولة الاحتلال ترحيل الأشخاص المحميين قسراً ، بغض النظر عن الدافع وراء هذا الترحيل”.

ودعا دوجاريك السلطات الاسرائيلية الى “اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية المدنيين بمن فيهم اللاجئون الفلسطينيون”.

وسادت حالة من التوتر الشديد “الشيخ جراح” قبل أسبوع ، بعد أن نصب النائب الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير خيمة على أرض عائلة سالم في الحي المهدد سكانها بالترحيل.

وخلال اليومين الماضيين ، نصبت شرطة الاحتلال عدة حواجز على مداخل الحي ، ووزعته في شوارع الحي لمنع المتضامنين من الوصول إلى المنطقة.

يشار إلى أن 28 عائلة فلسطينية لاجئة استقرت في خمسينيات القرن الماضي في حي “الشيخ جراح” بعد اتفاق مع وزارة البناء والتنمية الأردنية ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين “أونروا”. ، وبموجب هذه العائلات اللاجئة من مناطق مختلفة ، في أعقاب كارثة عام 1948 ، تخلت عن بطاقة اللجوء الخاصة بها. التي كانت لديها.

إلا أن حرب 1967 (النكسة) حالت دون استكمال عملية تسجيل الأراضي والمنازل بأسماء العوائل ، الأمر الذي شكل نكسة لهم لبدء المعاناة المستمرة منذ عام 1972 نتيجة المحاولات الإسرائيلية المتكررة لإجلائهم. من منازلهم بذريعة ملكية الجمعيات اليهودية للأرض ، وهو ما ينفيه الفلسطينيون.

المصدر : www.aa.com.tr

رابط مختصر