النهار سياسة – الحرب الباردة تندلع بين روسيا وإيران وشرق سوريا

salah
أخبار دوليةأخبار عربيةسياسة
salah18 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
النهار سياسة – الحرب الباردة تندلع بين روسيا وإيران وشرق سوريا

اندلعت حرب باردة بين روسيا وإيران لكسب ولاء “القرى السبع” شرقي نهر الفرات ، وهي منطقة تسيطر عليها بشكل أساسي قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن “الحرب الباردة” بين روسيا وإيران ، الحليفين الرئيسيين للنظام ، لا تزال مستمرة في جميع أنحاء سوريا.

وأوضح المرصد أن كل حليف يحاول “عدم ادخار أي جهد لكسب الحرب وفرض سيطرة كاملة على سوريا”.

وأشارت إلى أن المنافسة بين الحليفين اشتدت في الآونة الأخيرة في ريف محافظة دير الزور وتحديداً فيما يعرف بـ “القرى السبع” التي تسيطر عليها إيران والنظام شرق الفرات ومناطق أخرى غرب الفرات. .

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان اشتداد حدة “الحرب الباردة” منذ منتصف كانون الثاني (يناير) ، وتحديداً في 16 كانون الثاني (يناير) الماضي ، عندما فتحت المليشيات المدعومة من إيران جسراً يربط بين القرى السبع شرق الفرات ومناطق سيطرتها غربي الفرات.

واعتاد سكان المناطق التنقل بين ضفتي نهر الفرات عبر “عبارة ركاب روسية” مجانًا.

وأثار الجسر غضب الروس الذين كثفوا تواجدهم في تلك المناطق وبذلوا جهودهم لاستقطاب السكان من خلال توزيع ملابس تحمل الأعلام السورية والروسية المعترف بها دوليًا على الطلاب وملابس شتوية على الأهالي.

وبدورها بدأت الميليشيات الموالية لإيران بتوزيع المواد الغذائية على الأهالي في القرى السبع وهي حطلة ومراد ومظلوم وخشم وتل طابية والصالحية والحسينية.

كما جندت الميليشيات المدعومة من إيران أشخاصًا من المنطقة لمساعدتها على جذب المزيد من الناس.

وفي نهاية الشهر الماضي ، أفاد المرصد بأن القوات الروسية دخلت سبع قرى أفادت شرق الفرات ووزعت ملابس ومساعدات إنسانية على الأهالي.

ورافق رئيس بلدية حطلة القوات في إطار محاولة الروس لمنع التمدد الإيراني المستمر في الأراضي السورية.

المصدر : aawsat.com

رابط مختصر