النهار سياسة – الحكيم يدعو التيار الصدري والاطار التنسيقي لافساح المجال للراغبين في المشاركة في الحكومة

عبد الرحمن هشام
أخبار دوليةأخبار عربيةسياسة
عبد الرحمن هشام10 مارس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
النهار سياسة – الحكيم يدعو التيار الصدري والاطار التنسيقي لافساح المجال للراغبين في المشاركة في الحكومة

الحكيم يدعو التيار الصدري والإطار التنسيقي لإفساح المجال للراغبين في المشاركة في الحكومة

التقى رئيس تيار الحكمة الوطني في العراق عمار الحكيم ، خلال زيارتها ، بمجموعة سخية من الشيوخ ووجهاء محافظة البصرة ، حيث استذكر معهم التاريخ المشرق للعشيرة العراقية ودورها الفاعل في أزمات ومصائب ، مبيناً أنها ركن من أركان المجتمع وأحد ركائز الحفاظ على المشروع بالإضافة إلى الطقوس الحسينية والمرجعية. متدين.

وقال الحكيم إن قوة الدولة في قوة العشيرة ، داعيا إلى تصحيح بعض العادات الخاطئة مثل تبني السلاح واستخدام القوة المفرطة في النزاعات ، مشيرا إلى أن معالجة هذه الأخطاء والسلوكيات تأتي من العشائر. كما اشاد بموقف شيوخ عشائر البصرة في انهاء الخلافات والتوفيق بين العلاقات.

وبين ان العراق يعاني من انسداد سياسي ، داعيا الجميع لتحمل مسؤولياتهم في اعطاء الاولوية لمصلحة الوطن والشعب ، مشيرا الى ان الاستقرار مرتبط بالحفاظ على التوازن ، حيث لا استقرار مع تشوش التوازن. داعيا الإخوة في أكبر مكوّن للتيار الصدري والإطار التنسيقي لإفساح المجال لكل من يرغب في المشاركة في الحكومة وتبني الأغلبية. والمعارضة العريضة تحققت من قبل الأحزاب التي أبدت عدم رغبتها في المشاركة ، في إشارة إلى موقف الحكمة من عدم المشاركة وعدم الاعتراض واتخاذ موقف الحياد الإيجابي ، مؤكدا أن حكومة الأغلبية هي بوابة مهمة للنجاح ، ولكن بشرط الحفاظ على التوازن ومكانة المكون الأكبر فيها. مع ضرورة ملاحظة الأهداف لطبيعة الواقع السياسي ومتطلباته دون القفز عليها.

وشدد على أن الشعب يريد حكومة خدمية ، داعيا إلى استخدام أسعار النفط المرتفعة لتحقيق رفاه الشعب العراقي ، ودعم القطاع الزراعي ، ورفع وتوسيع منحة الحماية الاجتماعية ، وتعويض المحافظات عن حصصها المقطوعة من البترودولار ، اضافة الى توفير فرص عمل لأهالي البصرة في الشركات النفطية ، وتوفير مستشفيات متخصصة لعلاج الأمراض الناتجة عن الآثار البيئية ، مؤكدا دعم البطاقة التموينية ، وكفاءة وجودة المواد الموزعة فيها ، وتوفرها. كل شهر ، وفرض رقابة على الأسعار وضبطها ، وهذا يتطلب جهداً حكومياً ، مضيفاً أن البصرة هي الأعلى في كل شيء ، بما في ذلك مستوى التضحيات في وجه الديكتاتورية وداعش.

كما شدد على أهمية إقامة أفضل العلاقات مع دول المنطقة والعالم وفق المصالح المشتركة ، وأشاد بكل الأدوار الإيجابية تجاه العراق ، مع ضرورة التعامل معه بما يتفق والمصلحة المشتركة.

المصدر: www.ammonnews.net

رابط مختصر