النهار سياسة – جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث الأزمة الأوكرانية وبوتين يأمر بنشر قوات في دونيتسك ولوغانسك

نارمين محمدوك
أخبار دوليةسياسة
نارمين محمدوك23 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
النهار سياسة – جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث الأزمة الأوكرانية وبوتين يأمر بنشر قوات في دونيتسك ولوغانسك

جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث الأزمة الأوكرانية وبوتين يأمر بنشر قوات في دونيتسك ولوغانسك

ونقلت رويترز عن دبلوماسي روسي قوله إن جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن أوكرانيا ستعقد ابتداء من الساعة 2:00 صباحا بتوقيت جرينتش وتتولى روسيا الرئاسة الدورية للمجلس منذ بداية فبراير شباط.

وقال دبلوماسيون إن الجلسة تأتي بعد أن دعا أعضاء غربيون في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى اجتماع طارئ ليلة الاثنين لمناقشة قرار روسيا الاعتراف باستقلال منطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا.

من بين الدول التي أطلقت الدعوة بناءً على رسالة بعثتها أوكرانيا إلى الأمم المتحدة ؛ الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وايرلندا وألبانيا ، بحسب المصدر نفسه.

في رسالته إلى نظيره الروسي ، فاسيلي نيبينزيا ، استند سفير أوكرانيا لدى الأمم المتحدة ، سيرجي كيسيلتسيا ، إلى ميثاق الأمم المتحدة ونظامها الداخلي للمطالبة بحضور ممثل أوكرانيا في هذا الاجتماع الطارئ.

كما طلب الدبلوماسي الأوكراني في رسالته أن يشارك الأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريس ، وممثل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) في الاجتماع الطارئ.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ، ليندا توماس جرينفيلد ، التي أكدت دعمها لاجتماع طارئ ، في بيان إن على مجلس الأمن أن “يطالب روسيا باحترام وحدة أراضي ووحدة أراضي أوكرانيا ، وهي دولة عضو في مجلس الأمن. الامم المتحدة.”

وأضافت أن “إعلان روسيا ليس سوى مسرحية تهدف على ما يبدو إلى خلق ذريعة لغزو جديد لأوكرانيا”.

بوتين يأمر بنشر قوات “حفظ سلام”

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ببدء عملية “حفظ السلام” في المناطق الانفصالية بشرق أوكرانيا ، جاء ذلك بعد خطاب بوتين ، مساء الاثنين ، الذي أعلن فيه الاعتراف بدونتسك ولوهانسك كجمهوريتين مستقلتين لأوكرانيا.

وطالب بوتين الجمعية الفيدرالية الروسية (الهيئة التشريعية) بتأييد هذا القرار والمصادقة على اتفاقيات الصداقة والتعاون المتبادل مع الجمهوريتين ، وحمل كييف المسؤولية الكاملة عن احتمال استمرار إراقة الدماء.

بث التلفزيون الروسي جزءا من توقيع بوتين على مرسوم الاعتراف بالجمهوريتين ، في حضور رئيسي “جمهورية دونيتسك” ، دينيس بوشلين ، و “جمهورية لوهانسك” ، ليونيد باشنيك ، في إحدى قاعات الكرملين في موسكو.

وفي نفس الخطاب ، شدد بوتين على أن الوضع في منطقة دونباس وصل إلى مرحلة حرجة وحادة ، مشيرًا إلى انسحاب المنطقة من السيادة الروسية ونقلها إلى السيادة الأوكرانية.

وأوضح أن أوكرانيا بشكلها الحالي تشكلت بالكامل من قبل روسيا بعد ثورة 1917 ، وأن ستالين هو الذي حرر أوكرانيا وأعطاها بعض الأراضي لتشكيل دولتها ، مشيرًا إلى أن لينين هو الذي أنشأ الدولة الحالية لأوكرانيا.

المصدر : yemenshabab.net

رابط مختصر