تونس تسابق الزمن لبلوغ 50 % من المناعة الجماعية

علوش الحسام
سياسة
تونس تسابق الزمن لبلوغ 50 % من المناعة الجماعية
1 1461242 - موقع النهار نيوز الاخباري

واعتبر أستاذ علم المناعة محجوب العوني أن مؤشرات الوضع الصحي في البلاد تتجه نحو الإيجابية بعد تسجيل تقلص مؤشرات الإصابات والوفيات والإقامة في غرف العناية المركزة.

ودعا العوني في تصريحات لموقع سكاي نيوز عربية المواطنين للإقبال على تلقي التطعيم، مشيرا إلى أن الحالة الصحية مازالت تتطلب الحذر خاصة بعد عودة الحركة الاقتصادية وحركة التنقل إلى سالف نشاطها، واستئناف السنة المدرسية والجامعية بدخول شهر سبتمبر.

وأكدت أستاذة علم المناعة الدكتورة سمر صمود أن تونس حققت 18,5 % نسبة تطعيم لمواطنيها وهي نسبة مرجحة للارتفاع إلى 30 بالمائة مع استكمال الجرعة الثانية للمواطنين المدعوين للتطعيم خلال الحملات المكثفة في عطلة نهاية الأسبوع.

وأضافت صمود في تصريحات للموقع أن تونس تأتي في المرتبة الثانية أفريقيا بعد المغرب من حيث نسبة التطعيم لكنها مطالبة باللحاق بالبلدان التي بدأت عمليات التطعيم في وقت مبكر لبلوغ نسبة سبعين بالمائة أو أكثر ضمانا لأمان أكبر من كل متحورات وباء كورونا، وللاستفادة من نتائج التطعيم بعودة النشاط الاجتماعي والاقتصادي كاملا. 

وتبين آخر مؤشرات وزارة الصحة التونسية تراجع الوفيات اليومية جراء كورونا إلى عشرين حالة بعد أن كانت أكثر من 200 منذ شهر كما تراجعت نسبة التحاليل الإيجابية إلى أقل من 20 بالمائة بعد أن بلغت في مناطق بعينها في يونيو ويوليو الماضيين أكثر من 60 بالمائة.

وقال عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا الدكتور أمان الله المسعدي في تصريحات لموقع سكاي نيوز عربية إن المناعة الجماعية ضد فيروس كورونا في تونس ارتفعت بعد أن أصبحت كل مؤسسات الدولة يد واحدة في مجابهة الفيروس، وأضاف “لكن المستوى لن يكون مطمئنا إلا مع إقبال كل المواطنين على تلقي التطعيم لبلوغ هدف تطعيم خمسين بالمائة من المواطنين مع حلول منتصف شهر أكتوبر خاصة في ظل التخوفات العالمية من موجة جديدة لكورونا”.

هذا ويسجل 5 ملايين و852 ألف و800 مواطنا في المنظومة الرقمية لوزارة الصحة من أجل تلقي التطعيم الذي تسارع السلطات في تقديمه للراغبين بعد أشهر من التأخير بسبب فشل الحكومة السابقة في الحصول على اللقاحات اللازمة.

في السياق ذكر رئيس الجمهورية قيس سعيد الأربعاء لدى لقاءه بالمكلف بتسيير وزارة الصحة على المرابط بأن أحد أهم أسباب لجوئه إلى تفعيل الفصل الـ 80 من الدستور وإلغاء الحكومة وتجميد البرلمان هو تردي الوضع الصحي، فيما قال المرابط إن حملة التطعيم ستتواصل بأكثر كثافة ممكنة بدعم من الإطارات الأمنية والعسكرية والطبية وشبه الطبية.

وبعد توفر اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في تونس بالعدد الكافي أفاد رئيس الحملة الوطنية للتلقيح الهاشمي الوزير بأن اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا تدرس التوجه نحو اعتماد جرعة ثالثة لبعض الفئات، الأكثر عرضة لتعكر حالاتهم الصحية عند الإصابة بفيروس كورونا المستجد، 

وكشف الوزير في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أنهم يتجهون نحو اعتماد جرعة ثالثة بالنسبة لبعض الفئات المصابة بأمراض مزمنة.

الخبر نقلا عن www.skynewsarabia.com

رابط مصدر الخبر

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة