ثالوث يهدد حكم طالبان.. وربما وجودها

نارمين محمدوك
سياسة
ثالوث يهدد حكم طالبان.. وربما وجودها
AR%20NEWS%2003 09 2021%2007 59 30.Sub.01 - موقع النهار نيوز الاخباري

نشرت في: 03/09/2021 – 09:21

في جولتنا في الصحف لهذا الصباح، مقابلة حصرية لصحيفة لوفيغارو مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان حول أفغانستان. شكل حكم طالبان المقبل كما تناولته بعض الصحف الأمريكية والتهديدات التي قد تحول دون نجاحه بحسب صحف أخرى. نتطرق أيضا إلى ملف اللاجئين الأفغان، فضلا عن ترقب لجولة حوار أمريكي روسي حول سوريا.

خلافا للعديد من الآراء فان أحداث أفغانستان لا تعني الانحدار الأمريكي. هذا ما أعلنه وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في مقابلة مع صحيفة لوفيغارو. لودريان يعتقد أن المشهد الكارثي الذي خلفه خروج الولايات المتحدة من أفغانستان لن يثير بالضرورة تساؤلات حول القوة الأمريكية. بل و ذكّر بوقائع تاريخية مشيرا إلى أنّه و في عام خمسة وسبعين من القرن الماضي  خلال سقوط سايغون الفيتنامية، جرى الحديث أنذاك عن نهاية الإمبراطورية الأمريكية، لكن ما حدث في الثمانينيات هو العكس تماما. إذ كانت مرحلةَ نمو قوي في الولايات المتحدة. وحول طالبان قال لودريان إن الحركة لم تعط بعد أي إشارة للتغيير فيما يتعلق بالانفصال التام عن أي منظمة إرهابية متشددة أو احترام حقوق المرأة أو رفع العقبات أمام من يريدون مغادرة البلاد.

كيف ستحكم طالبان؟ تساؤل تطرحه صحيفة نيويورك تايمز. تشير هذه الأخيرة إلى ان متمردي طالبان يميلون إلى أن يكونوا استبداديين ولا يرحمون كل من يعاديهم ولكنهم براغماتيون في الوقت ذاته. تبقى هناك اليوم حالة من التشكيك بحكم طالبان في العواصم الأجنبية من واشنطن إلى بكين، بسبب التناقض العميق بين تاريخ الحركة الحافل بالتطرف والوحشية خلال فترة حكمها السابق بين 1996 و2001 ، ووعودها بالاعتدال اليوم. الصحيفة تعود إلى أنماط في كيفية حكم المتمردين بشكل عام عبر التاريخ. البعض يتعلم الحكم بشكل جيد بينما ينهار البعض الآخر في حالة من الفوضى أو تجدد الحرب. يزداد البعض قسوة لدى استلامهم الحكم. و آخرون معتدلون يبحثون عن الشرعية والدعم الخارجي. المرحلة المقبلة قد تكشف أي نمط من هؤلاء ستنتمي طالبان تنهي الصحيفة.  

هناك ثالوث يهدد حكم طالبان تقول العرب اللندنية. يتمثل بجيوب جبهة المقاومة في جبال بانشير في الشمال وجماعات عرقية ومذهبية تناصب طالبان العداء في أكثر من محافظة في الغرب والشمال و تنظيم داعش في الشرق وهو أخطر تهديد وجودي لحركة طالبان، بالنظر إلى اعتماده أساليب طالبان القتالية ذاتها، كما أنه يجيد القتال في الجبال والأماكن الوعرة. فضلا عن أنه يملك خلايا نائمة في كابول وتجلى ذلك في الهجوم الذي استهدف مطار كابول وخلف العشرات من الضحايا بينهم جنود أمريكيون.

كشفت تركيا عن موقفها من استقبال اللاجئين الأفغان على أراضيها وفقا لما أورده موقع عربي بوست. موقف يتمثل برفض تركي لأي عرض أوروبي لإبقاء اللاجئين الأفغان في تركيا مقابل المال من جهة و ضرورة تحديث اتفاقية الهجرة الموقعة مع الاتحاد الأوروبي لتشمل العديد من القضايا بما في ذلك العودة الطوعية والكريمة للأفغان إلى بلادهم إن عاد الأمن والاستقرار فيها، وإعادة السوريين كذلك بشكل آمن. وزير الخارجية التركي قال ان أنقرة نقلت أفكارها إلى الاتحاد الأوروبي بشأن تحديث شامل للاتفاقية، بما في ذلك الدعم المالي الذي ستقدمه للأفغان في بلادهم والدول المجاورة، لكن أنقرة لم تتلق أي خطوات إيجابية من الاتحاد الأوروبي حتى الآن وفقا للموقع. 

كشفت صحيفة الشرق الأوسط عن استعداد أمريكي روسي لجولة حوار جديدة حول سوريا في الأيام المقبلة هي الأولى بعد الرحلة الأفغانية كما أطلقت عليها الصحيفة.  ولأن أولويات أمريكا تتمثل بالتركيز على محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” ومحاباة للأكراد، فقد يكون هذا مدخلا لتقاطع أمريكي – روسي في هذا البلد بعد الخيبة الأفغانية وقد يشهد اللقاء القريب بين ممثلين عن البلدين تقويماً لنتائج الاختراق التاريخي في اللقاء بين الرئيسين جو بايدن وفلاديمير بوتين في جنيف في يونيو الماضي و الذي نتج عنه اتفاق مبدئي على قرار المساعدات الإنسانية  إلى سوريا، و ربما إمكانية نقله إلى صفقات وترتيبات سياسية بين الطرفين وفقا للصحيفة.  

الخبر نقلا عن www.france24.com

رابط مصدر الخبر

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة