دراسة تكشف الكلفة الاقتصادية للغات

احمد الساري
أخبار دوليةسياسة
دراسة تكشف الكلفة الاقتصادية للغات

أعلنت دراسة علمية حديثة قام بها علماء من 18 دولة أن تضمين 10 لغات مختلفة يضيف أكثر من 200 مليار دولار مقارنة بالبيانات باللغة الإنجليزية.

ونشرها موقع “هسبريس” المغربي بحسب الدراسة التي شارك فيها أحد علماء المغرب  ، فإن البيانات العلمية المتاحة بلغات غير لغة شكسبير المستخدمة تقليديا لنقل العلوم، قد ثبت ثروة هائلة.

وخلصت الدراسة إلى ضرورة إعادة النظر في اللغات المستعملة في البحوث والدراسات العلمية، حيث انتهت إلى أن تضمين 10 لغات مختلفة يضيف أكثر من 200 مليار دولار مقارنة بالبيانات باللغة الإنجليزية.

واندفعت الدراسة من التساؤل حول حقيقة هيمنة اللغة الإنجليزية، ومدى حضور باقي اللغات لتأطير هذه الدراسات العلمية، وقد كرس كل خبير نفسه للبحث في التكاليف الحالية في جميع البلدان التي يتحدث فيها لغتهم الأم.

وقال أحمد الطاهري الباحث المغربي المشارك في الدراسة: “بدءا من قاعدة بيانات غنية جدا تضم ما يقرب من 2500 تكلفة، ضاعف الفريق البيانات أربع مرات بفضل هذه اللغات الأخرى، كما وجد أيضا تكاليف لأكثر من 240 نوعًا جديدا، حيث لم يتم الإبلاغ في 15 دولة عن تكاليف بها باللغة الإنجليزية”.

أوضح الباحث “فرانك كورشامب” أن “هذه الدراسة، كانت ترمي إلى إثراء قاعدة البيانات الخاصة بنا بنسبة قليلة أو %10 على الأكثر، إلا أن المفاجأة كانت الزيادة بنسبة %300، ولقد أذهلنا اتساع نطاق البيانات العلمية المتاحة بلغات غير اللغة الإنجليزية”.

وبين المشاركون في البحث عثورهم على التكاليف “ليس كوتس” في جميع اللغات التي تم البحث عنها تقريبا، وأن “العلم بدون حدود لغوية”.

لغات , بحوث , دراسة , بيانات , علمية

المصدر : سبوتنيك

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.