دعوات إقليمية ودولية للحوار بين المغرب والجزائر بعد قطع العلاقات

نارمين محمدوك
سياسة
دعوات إقليمية ودولية للحوار بين المغرب والجزائر بعد قطع العلاقات

جدة – واس:

أوضحت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، أنها تابعت ما تناقلته وسائل الإعلام بشأن إعلان الجزائر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب.

ودعت الأمانة العامة إلى تغليب المصالح العليا للبلدين الشقيقين ومبدأ حسن الجوار، خاصة أن البلدين يجمعهما تاريخ ومصالح مشتركة, وهما عضوان فاعلان في منظمة التعاون الإسلامي ومؤثران في العمل الإسلامي المشترك. كما دعت إلى اعتماد لغة الحوار لحل ما قد يطرأ من اختلاف في وجهات النظر.

من جانبها دعت باريس الجزائر التي قطعت الثلاثاء علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب، والرباط إلى العودة إلى منطق «الحوار» من أجل «الاستقرار» في منطقة المغرب العربي.

وقال مساعد الناطق باسم الخارجية الفرنسية في بيان إن «فرنسا تبقى بالطبع متمسكة بتعميق العلاقات والحوار بين دول المنطقة، من أجل ترسيخ الاستقرار والازدهار فيها.

الخبر نقلا عن www.al-jazirah.com

رابط مصدر الخبر

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة