سياسية – الأحزاب التاريخية في المغرب تستعيد حضورها بالمشهد الانتخابي

علوش الحسام
سياسة
سياسية – الأحزاب التاريخية في المغرب تستعيد حضورها بالمشهد الانتخابي

النهار نيوز الاخباري:

في المقابل، تبحث الأحزاب التاريخية، ومنها أحزاب الاستقلال (معارض) والتقدم والاشتراكية (معارض) والاتحاد الاشتراكي (مشارك)، عن موطئ قدم لها في المشهد الانتخابي في المملكة.

“استفاقة” سياسية للتموضع

على مدى 10 سنوات، مدت الأحزاب التاريخية يدها لحزب العدالة والتنمية الإسلامي، لكن سرعان ما اصطف حزبا الاستقلال والتقدم والاشتراكية مع الأحزاب المعارضة.

وكانت هذه “استفاقة” سياسية للحزبين التاريخيين، وإن كانت متأخرة، فضّلت من خلالها قيادات الحزبين النأي بحزبيهما عن تهم الفشل التي تلاحق الحكومة بقيادة “العدالة والتنمية”، والانتقادات التي تطال أداءها.

ورغم كل ذلك، تعمل هذه الأحزاب جاهدة على التموضع من جديد في المشهد الانتخابي، من خلال الحصول على مقاعد أكثر في البرلمان المقبل.

وخلال حديثه لموقع “موقع سكاي نيوز عربية”، أبرز عضو رابطة الأساتذة الجامعيين الاستقلاليين (تابع لحزب الاستقلال)، محمد أبركان، أن “طموح حزب الاستقلال يتمثل في الدرجة الأولى برئاسة الحكومة وتصحيح العديد من الأعطاب والاختلالات في مختلف المجالات، إلى جانب استعادة الثقة في العمل السياسي”.

وأضاف أبركان، وصيف لائحة…

كانت هذة كل التفاصيل الوارده في المقال : سياسية – الأحزاب التاريخية في المغرب تستعيد حضورها بالمشهد الانتخابي نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك المعلومة كاملة ومفيدة .

ونريد أن نؤكد بأن تفاصيل الخبر قد تم نشرها في موقع www.skynewsarabia.com وقد قام محرر الخبر في موقع النهار الأخباري بالتاكد منه وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي

رابط مصدر الخبر

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة