التخطي إلى المحتوى

أدانت وزارة خارجية روسيا اليوم الأحد إعلان الولايات المتحدة الامريكية إعادة اصدار العقوبات الأممية على إيران، مشيرة إلى أن تصريحات الولايات المتحدة الامريكية تفتقد للأساس القانوني.

وقالت الوزارة في بيان رسامي لها لا يمكن لتحرّكات ومبادرات الولايات المتحدة غير الشرعية أن تحمل عواقب قانونية دولية بالنسبة للبلدان الأخرى”.

بدوره، قال نائب المندوب الروسي في الأمم المتحدة ديمتري بوليانسكي إنه من المؤلم والمحزن رؤية دولة عظمى تهين نفسها على هذا النحو وتعارض مجلس بعناد أعضاء آخرين في مجلس الأمن.

واعتبر أن الولايات المتحدة مصرة على تجاوز القانون الدولي من خلال فرض إدارتهاالأنانية على الآخرين، مضيفا لقد قلنا بوضوح في أغسطس/آب الماضي إن مزاعم امريكا بشأن تفعيل بوادر العودة إلى الحالة الأصلية غير شرعية

 
وكان مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي أعلن فجر اليوم أن عقوبات الأمم المتحدة على إيران دخلت مجددا حيز التنفيذ محذرا من عواقب فشل الدول الأخرى في تنفيذ هذه العقوبات.

ويشار ايضا إلى أن هذه العقوبات رُفعت للامم المتحدة بموجب الاتفاق النووي الذي أبرم مع إيران عام 2015 لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحب من الاتفاق العام المنصرم ودعا لإعادة فرض العقوبات من جديد على إيران.

وقال ايضا إذا أخفقت الدول الأعضاء في مجلس الأمم المتحدة بالقيام بدورها بتنفيذ هذه العقوبات، فإن الولايات المتحدة الامريكية مستعدة لاستخدام سلطاتها الداخلية لفرض عواقب على هذه الإخفاقات”.

وأوضح أن تفعيل بند العودة إلى الحالة الأصلية يعيد فرض جميع العقوبات على إيران، بما فيها التي سبق أبطلتها من قبل الأمم المتحدة وضمنها حظر الأسلحة وأنه بفضل إعادة هذه العقوبات على ايران فإنها ملتزمة الآن بوقف تخصيب اليورانيوم والأنشطة المتعلقة بالماء الثقيل، مؤكدا أن بلاده ستضيف إجراءات جديدة خلال الأيام القادمة لتعزيز فرض العقوبات ومحاسبة منتهكيها.

وفي المقابل رفضت 13 دولة في مجلس الامن من أصل 15 ضد القرار الأميركي واعتبرته بلا أساس قانوني\ لأن واشنطن لم تعد طرفا في الاتفاق الإيراني بعد انسحابها منه العام الماضي.

التعليقات