مصري عائد من كابل يحكي لحظات الرعب في “أرض الخوف”

علوش الحسام
سياسة
مصري عائد من كابل يحكي لحظات الرعب في “أرض الخوف”
1 1459208 - موقع النهار نيوز الاخباري

ويقول رئيس البعثة الأزهرية في أفغانستان الشيخ شوقي أبو زيد: “لم تتأخر الدولة في تلبية طلباتنا، أعادتنا جميعًا في وقت قصير للغاية بعد ان كانت حياتنا على المحك بعد تعرضنا طوال الوقت لضغوط التواجد هناك في كابل”.

وتابع أبو زيد في حديثه مع موقع “سكاي نيوز عربية”: “صوت طلقات الرصاص لم يغادر ذهني حتى وصلت إلى مصر، كانت الأمور صعبة ولا تطاق في كابل حيث تعرضنا في أوقات سابقة لضرب نار كثيف في المطار قبل الاستحواذ عليه، بجانب قطاع الطرق الذين استهلوا الخراب في البلاد لينقضوا على المواطنين، ويسلبوا منهم كل ما يملكون”.

وأكد رئيس البعثة الأزهرية في أفغانستان أن “الأجواء كانت مخيفة للغاية، وصوت طلقات الرصاص كان صعبًا، لنتلقى اتصالات الأحد الماضي من القنصل المصري بأهمية التوجه فورًا لمقر السفارة لحمايتنا من الأوضاع المتقلبة”.

وفي السياق، قالت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة أثناء لقائها في جامعة الأزهر تحت عنوان “مكافحة الهجرة غير الشرعية.. بمفهوم جديد”: “تحية كبيرة لقيادتنا السياسة وكلنا سعدنا لإجلاء البعثة الأزهرية في أفغانستان وأبناء الجالية هناك وهو ما يعكس اهتمام القيادة السياسية بأبنائها أينما كانوا”.

وأردف العائد مؤخرًا من أفغانستان في حديثه مع موقع “سكاي نيوز عربية”: “بعد أن هدئت الأوضاع في مطار كابل، عادت القافلة المصرية إلى المطار، واستقلت الطائرة الخاصة التي نقلتنا إلى مصر، لتكون تلك اللحظة هي الأهم في حياة كل مصري كان عالقًا في أفغانستان في ظل الأحداث الدموية التي شهدتها في الفترة الأخيرة”.

وتابع أبو زيد: “قرب وصولي مصر شعرت بالأمان التام، فأنا الآن وسط أهلي وبيتي في سلام وطمأنينة، حقيقة كل ما شعرت به في أفغانستان يجعلني أنا وغيري لا نفكر في العودة أو ترك مصر مرة آخرى. شكرًا لكل من ساهم وعمل على عودتنا إلى بيوتنا سالمين”.

واختص رئيس البعثة الإسلامية في أفغانستان، شكره للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على القرار الذي يصفه بـ”العظيم والذي كان سببًا رئيسيًا في إنقاذ حياته وحياة المصريين من الخطر في أرض الخوف والرعب”.

الخبر نقلا عن www.skynewsarabia.com

رابط مصدر الخبر

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة