التخطي إلى المحتوى

أفادت وكالة الأنباء سانا السورية وصول وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في صباح اليوم الأثنين الى العاصمة السورية دمشق للقاء بالمسؤولين في أول زيارة له الى سوريا منذ سنوات

وقد سبق لافروف في مساء الأحد وفد روسي يرئسة نائب رئيس مجلس الوزراء يوري بوريوسف وذلك من أجل إجراء مباحثات مع المسؤولين حول كيفية تطوير التعاون الثاني وتعزيزة في شتى المجالات
حسب المصدر

وأضافة سانا أن الوفد الروسي سيجري مباحثات اقتصادية مع المسؤولين السوريين

ومن المتوقع أن لافروف سوف يلتقي في زيارة قصيرة سيتوجة بعدها الى قبرص بـ الرئيس بشار الأسد ونظيرة السوري وليد المعلم الذي يعقد مؤتمرا صحفيا مشتركا بعد الظهر مع الوفد الروسي

وتعتبر هذة الزياره الاولى لـ لافروف منذ عام 2012 بعد عام من بدء الصرعات في البلاد لكن الرئيس الروسي فلاديميربوتين زار دمشق للمرة الاولى منذ بدء الصرعات فيها مطلع العام 2020.

وتأتي هذة الزيارة في الوقت الذي تشهد فية سوريا أزمة إقتصادية حادة وتراجعا في قيمة الليرة في وسط مخاوف من أن تفاقمها العقوبات الأخيرة التي فرضت بموجب قانون قيصر من قبل دمشق

وتعد العقوبات التي طالت الرزمة الاولى منها 39 شخصا من ضمنهم بشار الأسد وزوجتة . وفي يوليو أعلنت واشنطن قائمة جديدة تضم 14 شخصا بينهم النجل الأكبر للرئيس السوري حافظ الذي
يبلغ من العمر 18 عام كما تم الأعلان عن رزمة ثالثة الشهر المنصرم.

وتعتبر روسيا من أبرز حلفاء الحكومة السورية بـ الاضافة الى إيران حيث قدمت لها منذ بداية الصراع في العام 2011 دعما إقتصاديا ودبلومسيا وقامت في الدفاع عنها في المحافل الدولية
خاصة في مجلس الامن الدولي حيث قامت بمنع مشارع قرارت تدين سوريا

وكما ساهم التدخل العسكري الروسي في سوريا في سبتمبر 2015 بقلب الصراع لصالح الجيش السوري وأمكنة من تحقيق إنتصارات عديدة ويوجد في جميع أنحاء سورية الالاف من القوات الروسية
من أجل دعم الجيش السوري.

التعليقات