في الذكرى الـ 16 لاغتيال … سعد الحريري يزور قبر والده

احمد الساري
أخبار عربيةسياسة
في الذكرى الـ 16 لاغتيال … سعد الحريري يزور قبر والده
في الذكرى الـ 16لاغتيال ... سعد الحريري يزور قبر والده

أحيا سعد الحريري , رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، الذكرى الـ16 لوفاة والده، رفيق الحريري.

ونشر الحريري عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي صورا من زيارته لقبر والده، مع عدد من أفراد عائلته.

ورافقت سعد الحريري في الزيارة النائبة، بهية الحريري، وشفيق الحريري، وتلوا جميعا الفاتحة على روح الراحل رفيق الحريري.

والجدير بالذكر أنه تم استهداف سيارة رفيق الحريري، رئيس وزراء لبنان الأسبق، في 14 فبراير 2005 بسيارة أخرى مفخخة، وهو رجل أعمال كبير، حمل حتى وفاته الجنسيتين السعودية واللبنانية.

وقتل إلى جانب رفيق الحريري 21 شخصا، وأكثر من 100 جريح منهم حارسه الشخصي، ووزير الاقتصاد اللبناني الأسبق باسل فليحان، حيث تصدعت المباني المجاورة لمكان الانفجار الذي بنى فيه الآن نصب تذكاري للحريري.

وعمل رفيق الحريري الذي تولى الوزارة أولا في عام 1992 حتى 1998، على النهوض بلبنان اقتصاديا وسياسيا، وتولى الوزارة مرة أخرى في 2000 وحتى استقالته في 2004 قبل الاغتيال بعام، وكان أيضا رئيس حزب تيار المستقبل من 92 وحتى اغتياله.

 

وبعد عام من وفاته قال ابنه سعد الحريري: “ما زلت أشعر أني أعيش اللحظة التي اغتالوا بها والدي الرئيس الشهيد، الوالدة وأنا وإخوتي وكل العائلة بل كل رفاق الرئيس الشهيد الذين عرفوه عن كثب ربما لا يستطيعون مغادرة هذه اللحظة. إن 14 فبراير جرح عميق جداً، كانت له تداعيات كثيرة على كل صعيد”.

وعملت المحكمة الخاصة بلبنان على التحقيق في قضية الاغتيال، وأصبحت وقتها أول محكمة جنائية دولية تنظم في غياب المتهمين الممثلين بمحامين.

ولـ “حزب الله” اللبناني موقف من القضية، والمتهمون في الأمر من “حزب الله”، الذي قال الأمين العام له حسن نصر الله، في وقت سابق إنه لا يعترف بهذه المحكمة وأن المراهنين عليها يلعبون بالنار.

سعد الحريري , رفيق الحريري , ذكرى , اغتيال , قضية

المصدر : سبوتنيك

رابط مختصر