النهار نيوز – شهيدان وعشرات الجرحى في انقلاب في السودان

salahh
السودان
salahh12 مارس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
النهار نيوز – شهيدان وعشرات الجرحى في انقلاب في السودان

أعلنت نقابة مستقلة ، مقتل شهيدَين خلال مسيرات اليوم الخميس “10 آذار” في العاصمة السودانية الخرطوم على أيدي قوات سلطة الانقلاب.

اكدت لجنة اطباء السودان المركزية- المستقلة ، ان شهيدين اصيبا بالرصاص الحي في الصدر من قبل قوات الانقلاب في مواكب اليوم الخميس 10 مارس 2022 م.

استمرت مواكب الاحتجاج على انقلاب 25 أكتوبر في العاصمة الخرطوم ومدن أخرى بقيادة قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ، للمطالبة بإعادة المسار المدني والديمقراطي.

وقالت اللجنة في بيان صحفي ، إن الشهيد محمد مجدي مكي أصيب برصاصة في صدره من قبل قوات الانقلاب في مواكب مدينة أم درمان ، وأن ما لا يقل عن 20 إصابة وقعت في صفوف الثوار.

واضافت ان “هناك ايضا عدد من الضحايا في مدينة الخرطوم بالرصاص الحي من الانقلابيين في منطقة بري ، وسيتم الاشارة الى الاصابات في تقرير مفصل لاحقا”.

كما أعلنت اللجنة ، في بيان آخر ، استشهاد شهيد لم يتم التعرف على معطياته ، بعد إصابته برصاصة في صدره من قبل قوات الانقلاب في قوافل مدينة الخرطوم (بري).

وذكرت أن هناك عددا من القتلى في مدينتي الخرطوم وأم درمان بالرصاص الحي من قوات الانقلاب. وسيتم ذكر الإصابات في تقرير مفصل لاحقًا.

وجاء في البيان أن “قوات الانقلاب ما زالت تمارس الوحشية والعنف المفرط ضد المتظاهرين السلميين”.

وأضاف: “إن القوات الانقلابية استمرت في استخدام العنف والقمع المفرط ، واستخدام الرصاص الحي بكافة أشكاله دون أي وازع إنساني أو معنوي ، وما زالوا يواصلون انتهاكاتهم بحق شعبنا الذي يسير بشكل دائم في مسيرات سلمية ويستخدم كل شيء”. أدوات المقاومة اللاعنفية المكفولة في جميع القوانين والدساتير المحلية والدولية “.

وتابع: “باستشهادتي اليوم 10 آذار يرتفع شهداء شعبنا إلى 87 شهيدًا خالدًا في ذكرى أمتنا”.

منذ صباح الانقلاب في 25 أكتوبر / تشرين الأول ، اتخذت السلطات إجراءات أمنية مكثفة وسط الخرطوم ، حيث تغلق الجسور وتنشر القوات الأمنية ، إضافة إلى قطع الإنترنت والاتصالات ، لكنها لا تلجأ إلى إغلاق جميع الجسور أو قطعها. الإنترنت والاتصالات ، ولكن في نفس الوقت تصاعدت حدة التوتر. مواجهة المسيرات السلمية باستخدام القمع المفرط والغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والقنابل الصوتية والرصاص الحي ومياه الصرف الصحي لتفريق المتظاهرين.

المصدر: www.altaghyeer.info

رابط مختصر