النهار نيوز – مسيرات جديدة في العاصمة السودانية تضامنا مع المعتقلين

salahh
السودان
salahh30 مارس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
النهار نيوز – مسيرات جديدة في العاصمة السودانية تضامنا مع المعتقلين

وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم ، اليوم الاثنين ، مسيرات جديدة تضامنا مع المعتقلين لدى سلطة الانقلاب.

دعت اللجان التنسيقية للجان المقاومة بالعاصمة السودانية الخرطوم ، إلى مسيرة احتجاجية يوم الاثنين 14 مارس 2022 ، ضمن موكب “مليون معتقل”.

المليون هو استمرار لجدول التصعيد الثوري لشهر آذار ، في مواجهة انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ، الذي نفذه في 25 أكتوبر 2021.

وأصدرت هيئة التنسيق بيانا ، الأحد ، أعلنت فيه اتجاهات ومسارات المليون ، وأوضحت أن المواكب ستذهب إلى القصر الرئاسي بالخرطوم.

وشددت على أن المسيرات لن تعود إلا بعد “الإطاحة بهذا المجلس الثوري وكل معاونيه ، ولن نعيش ولن نعيش حتى يحاسب المجرمون القتلة على مجازرهم بحق شعبنا الكريم”.

وقالت: “تعهدنا بإكمال ثورتنا التي كان مهرها الغالي وتسمم النفوس ، وأن نرسم مع شعبنا خريطة وطن الحرية والعدل والسلام والمساواة”.

التغيير ينشر نص البيان:

تنسيق لجان المقاومة بولاية الخرطوم

بيان

لماذا كنت صامتا كالقطيع …

لماذا اخترت طريق النضال؟

كان دورك لتموت شهيدًا …

أو ينال شرف القبض

ما ضاقت سيتان العنج …

إهبط وشل كل الجسد

وسرت إلى شارع براك …

وهتفت لجمال الوطن ورددت يحيي النضال

ثوارنا الأحرار.

لن تضل أقدامنا ولا تنحرف عن مسار الشهداء الكرام ، ولن تتلاشى هتافنا للمطالبة العادلة بعقابهم ، ولن تعود مسيراتنا إلا بعد الإطاحة بهذا المجلس الانقلابي وكل معاونيه. تباركت نفوسنا العزيزة ، ونرسم مع شعبنا خريطة وطن الحرية والعدل والسلام والمساواة ، ولتحقيق كمال دولتنا المدنية الديمقراطية مهما كلف الثمن ، وأن نخطو بثبات لتحقيق ذلك. السودان الذي نريده.

غدا الرابع عشر من آذار نخرج في “المليون معتقل” باتجاه قصر الطاغية ، وتكون نقطة التجمع على النحو التالي:

* موقف جاكسون

* أبو حمامة

* بشدار

* وقت التجمع 12:00

* وقت التحرك 1:00

* التوجيهات العامة للثوار:

الالتزام بارتداء القناع. أعلام ورايات في مقدمة المواكب. التمسك بالترانيم الموحدة وترديد الوقت. تتريس قبل وبعد وأثناء مسارات الموكب بالإضافة إلى التروس الجانبية حسب توجيهات اللجان الميدانية. الالتزام بتوجيهات اللجنة الميدانية في حال إطلاق النار واستخدام السد. المراقبة والتصوير وإبلاغ اللجان الميدانية في حال وجود أي مخالفات أمنية. الاستماع إلى اللجان الميدانية في حال دعوات الانسحاب وعدم التعامل مع القوات النظامية إلا للدفاع لأن السلام شعارنا الأساسي. إعطاء مساحة للعاملين الطبيين والمساعدين الطبيين لأداء واجباتهم ، وفي كل مرة يكونون مشغولين ، يشغلون وقت الموكب وبقدر ما يستطيعون (تتريس ، هتاف ، مراقب ، أو غيرهم). في حال ضرب الطوق الأمني ​​والصناديق ، يرجى الحرص على عدم الابتعاد كثيراً عن القوافل في الصفوف الأمامية والعودة بمجرد توجيه اللجان الميدانية. الالتزام بالعودة إلى نفس الشوارع التي تسير على شكل مواكب ما لم تغير اللجان الميدانية ذلك تفاديا للاعتقالات والمراقبة.

المصدر: www.altaghyeer.info

رابط مختصر