النهار لبناني – في الوزارة نسير على طريق التحديث والتطوير

هبة علي
لبنان
هبة علي11 مارس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
النهار لبناني – في الوزارة نسير على طريق التحديث والتطوير

التقى وزير التربية والتعليم العالي ، الدكتور عباس الحلبي ، بوفد البنك الدولي برئاسة أندرياس بلوم وفريق مكتب بيروت في البنك الدولي ، ناتالي لاهر ، هنا الغالي ونادين فرنجي ، بحضور مدير عام التربية والتعليم عماد الأشقر ، ومدير مكتب الوزير رمزا جابر ، ومستشار الوزير للسياسات التربوية ، والبروفيسور منير أبو عسلي ، ومستشار رئيس المركز التربوي الدكتور جهاد صليبا ، ومنسقة المشاريع الدولية إيمان عاصي.

مدير المعلوماتية توفيق كرم ، مدير المشتريات بلال ناصر ، المستشار الإعلامي ألبير شمعون. واطلع الحلبي من البعثة على زياراتها الميدانية لمجموعة من المدارس في المناطق.

ولفتت البعثة إلى العمل التربوي العادي ، وكذلك الصعوبات التي يعاني منها الطلاب وفقدان الأمل نتيجة الظروف الصعبة وغياب مساءلة المسؤولين عن تدهور الوضع الاقتصادي والمعيشي.

وتحدثت البعثة عن “ضرورة تطوير القدرات المعلوماتية للوردية المسائية للإسراع بنقل المعلومات المسجلة إلى نظام سيمز المعتمد لدفع الحوافز”.

وأكد الحلبي أنه “تم اتخاذ القرار والحوافز جارية. وقد صدرت توجيهات للمعلمين والإدارات والمديريات التعليمية لتسجيل جميع بياناتهم وجداول الحضور على نظام إدارة المعلومات التربوية سيمز ومن ثم لم يحصلوا على الحوافز يمكن الاتصال فوراً لتصحيح رقم حساباتهم ، كما سيتم نشر أسماء جميع المستفيدين من الحوافز على موقع الوزارة الإلكتروني تنفيذاً للشفافية التي يركز عليها البنك الدولي والوزارة في العمل المحاسبي والمالي.

وأوضح الحلبي “موضوع التواصل مع محافظ مصرف لبنان ونوابه بشأن رفع سقوف السحب من البنوك لصالح صناديق المدارس ، حتى يتمكنوا من دفع مستحقات العمال على أموالهم.

وأثارت البعثة موضوع الرقم الموحد ، وكشف الحلبي عن الترتيبات الجاهزة لتسيير شؤون المدرسة. قم بفتحها لمرحلة التعليم ما قبل الجامعي قريبًا. وعرض المركز التربوي استعدادات دراسة الخسارة التعليمية في القطاعين العام والخاص وتحديد نسبة المناهج المنفذة ووضع استراتيجية لتعويض الخسارة التعليمية.

وأشار رئيس البعثة إلى “جدية وفاعلية الوزير الحلبي وعزمه على إحداث تغيير في التعليم على كافة المستويات رغم الإضرابات والتعطيل والشكاوى من قبل المعلمين وغيرهم”.

وأكد وزير التربية والتعليم أنه “متفائل رغم كل الآفاق المتعثرة ، وأنه يبني على الإيجابيات والخطة الخمسية ، ويواصل العمل مع الشركاء لتحقيق استراتيجية للتعليم العالي في شكلها النهائي ، و استراتيجية التعليم المهني والتقني ، فيما تسير ورشة تطوير المناهج في المركز التربوي بالتعاون مع القطاعات الرسمية. والخاصة.

” وأشار إلى أنه “في الوزارة نسير على طريق التحديث والتطوير ، وأن فريق العمل يعمل ليل نهار سبعة أيام في الأسبوع” ، مؤكدا أنه “يسعى باستمرار إلى إعطاء القدوة والأمل للشباب الذين يتألم ويتضرر كرامته من أجل الحصول على الوقود وكسب الرزق “.

وأعرب عن “أمله في أن يستمر المانحون والبنك الدولي في الالتزام بخطة الوزارة”. وشكر بعثة البنك الدولي على “كل ما قدمه البنك الدولي للمدارس الرسمية” ، داعياً إلى “تقديم الدعم للمدارس الخاصة أيضاً ، وكذلك للجامعة اللبنانية ، خاصة وأن هذا الموضوع سيكون على أجندة الجامعة”. لقاء الوزير مع المانحين الاسبوع المقبل “.

المصدر: www.lebanon24.com

رابط مختصر