النهار فلسطين – اشتية: إعادة فتح مكتبة سمير منصور بغزة تأكيد على إرادة شعبنا في البقاء والثبات

هبة علي
فلسطين
هبة علي19 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
النهار فلسطين – اشتية: إعادة فتح مكتبة سمير منصور بغزة تأكيد على إرادة شعبنا في البقاء والثبات

أشاد رئيس الوزراء محمد اشتية بإعادة افتتاح مكتبة سمير منصور في قطاع غزة التي هدمت خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

وقال اشتية ، خلال اتصاله بمالك ومؤسس المكتبة سمير منصور ، اليوم الخميس ، إن “هذا الإنجاز هو تأكيد على إرادة شعبنا في البقاء وثباته وعزمه على مواصلة العطاء” ، مؤكدا “أهمية الكتاب”. والإبداع في الحفاظ على سردية شعبنا وحقوقه الوطنية “.

أعاد وزير الثقافة ، عاطف أبو سيف ، اليوم فتح المكتبة ، خلال احتفال ثقافي أقيم بهذه المناسبة ، حضره مثقفون وأكاديميون ومهتمون وصحفيون في وسائل الإعلام المحلية والدولية.

وقال أبو سيف إن “المكتبة التي دمرها الاحتلال خلال القصف الهمجي على غزة العام الماضي ، يعاد فتحها ، مؤكدا إصرار شعبنا على الحياة رغم قمع واستبداد المحتل”.

وتابع أبو سيف: “لطالما كانت الثقافة أداة مقاومة في وجه المحتل ، الذي منذ أن سرق أسماء البلاد وكتب أصحابها ودور السينما والمسارح في مدنها ، ودار الإذاعة في يافا ومدينة يافا. مطابع في القدس ويافا وحيفا تطارد الكلمة والقصيدة والرواية والأغنية “.

من جهته قال منصور: “انطلقت المكتبة من الصفر لتفتح فرعها الجديد كالطيور ، وتتكون من طابقين على مساحة 1000 متر مربع ، وتضم حوالي 400 ألف كتاب متنوع موضوعة على رفوف خشبية في مكان واحد. تكلفته نحو 350 ألف دولار “، معربا عن سعادته بهذا اليوم التاريخي الذي استطاع له ترميم مكتبته.

وأضاف: “مهما كان الدمار الذي سببه الاحتلال ، فهذا لا يؤثر علينا من الناحية الثقافية” ، مشيرًا إلى أن المكتبة تحتوي حاليًا على أربعة أضعاف الكتب التي كانت تمتلكها قبل تدميرها.

وأضاف: “حصلنا على الكثير من الكتب من مانحين قدموا لنا مساعدات من بريطانيا وجمعية الناشرين العرب”.

وأثناء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في أيار 2021 ، دمر الاحتلال بشكل كامل مبنى من ستة طوابق تعود ملكيته لعائلة كحيل ، كانت تقطنه المكتبة ، وتبلغ مساحته حوالي 120 متراً مربعاً.

يشار إلى أن ناشطين فلسطينيين وأجانب أطلقوا حملة على مواقع التواصل الاجتماعي جمعت خلالها نحو 250 ألف دولار وأكثر من 100 ألف كتاب وصلت جميعها إلى المكتبة.

المصدر : www.alwatanvoice.com

رابط مختصر