النهار فلسطين – اصابات في المواجهات مع الاحتلال في الخليل

هبة علي
فلسطين
هبة علي13 مارس 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
النهار فلسطين – اصابات في المواجهات مع الاحتلال في الخليل

أصيب عدد من المواطنين ، بينهم صحفي ، ظهر اليوم الجمعة ، جراء الاشتباكات مع قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

وأطلق جنود الاحتلال خلال المواجهات وابل من الأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط وعبوات الغاز السام.

وقالت مصادر محلية ، إن عددا من المواطنين أصيبوا بالرصاص والاختناق ، بينهم الصحفي مأمون وزوز الذي أصيب بعيارين مطاطيين أثناء تغطيته المواجهات في باب الزاوية.

وشاركت وحدة الكشوك في المواجهات التي أشعلت عشرات الإطارات المطاطية لعرقلة رؤية قناصة الاحتلال وحماية الشباب الثائر.

وتندلع الاشتباكات عادة بعد صلاة الجمعة في باب الزاوية وشارع الشهداء في الخليل. مندداً بتوسيع الحاجز العسكري على مدخل الشارع.

تقع ساحة باب الزاوية في منطقة سهلة في حضن الوادي ، وتشكل مركزًا رئيسيًا لمدينة الخليل. وهي محاطة بالعديد من المواقع العسكرية والتجمعات الاستيطانية التي أقيمت بعد عملية دبوية البطولية التي وقعت في قلب شارع الشهداء عام 1980 ، وقتل فيها ستة مستوطنين.

على مدى 25 عامًا ، نفذ الاحتلال سياسة فصل معلنة في وسط مدينة الخليل تهدف إلى تمكين المستوطنين من العيش في قلب مدينة فلسطينية مزدحمة.

يُشار إلى أن رواد البلدة القديمة في الخليل وأهلها يعانون من قيود الاحتلال وحواجزه الدائمة على مداخل البلدة ، وإخضاعهم للتفتيش والتحقق من هوياتهم.

كما يتعرض مواطنون في منطقة شارع الشهداء لاعتداءات مستمرة من قبل المستوطنين الذين يسعون لتهجير السكان من منازلهم وأراضيهم وتحويلها إلى بؤر استيطانية.

رصد تقرير فلسطيني دوري ، ارتفاعا ملحوظا في أعمال المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر شباط ، تباينت بين إطلاق نار واشتباكات مسلحة وإلقاء حجارة وزجاجات حارقة.

ووثق التقرير ، الصادر عن مركز الإعلام الفلسطيني “المعاطي” ، استشهاد (6) مدنيين وإصابة (719) إصابات متفرقة ، فيما بلغ عدد عمليات المقاومة (835) عملية ، وجرح (27) إسرائيلياً. بينهم 14 في القدس المحتلة.

وتواصلت التظاهرات والمسيرات الشعبية ، حيث بلغ عددها (66) مسيرة شعبية خلال الشهر ، وواجه المواطنون محاولات الاحتلال والمستوطنين لإغضابهم في القدس وحي الشيخ جراح ، والتضييق على المصلين في حي الشيخ جراح المبارك. المسجد الأقصى بحسب نفس التقرير.

المصدر: www.alwatanvoice.com

رابط مختصر