النهار فلسطين – القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية تؤكد أهمية استكمال لجان الحراسة والحماية

هبة علي
فلسطين
هبة علي22 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
النهار فلسطين – القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية تؤكد أهمية استكمال لجان الحراسة والحماية

اصدرت القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية ، اليوم الاثنين ، بيانا اكدت فيه اهمية استكمال تشكيل لجنتي الحرس والحماية للدفاع عن ابناء شعبنا ضد اعتداءات وجرائم قطعان المستوطنين ، واهمية تضافر الجهود والاجراءات. وقدرات ردعهم ومواجهتهم ، الأمر الذي يتطلب مشاركة الجميع دون استثناء في سياق توسيع المقاومة الشعبية لتتغلغل في كافة الأراضي المحتلة في مواجهة الاحتلال والمستوطنين المستعمرين.

وفيما يلي نص البيان الذي تلقت دنيا الوطن نسخة منه:

تماشياً مع قرار الأمناء العامين بتاريخ 3/9/2021 ، عقد اجتماع قيادي للقيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية ، تم من خلاله أهمية تعزيز وتطوير والمشاركة في المقاومة الشعبية التي تسود العديد من المواقع. والأراضي المهددة بالمصادرة والبناء والتوسع الاستيطاني الاستعماري ، وفرض سياسة الأمر الواقع على الأرض التي يحاول الاحتلال فرضها كأمر واقع من أجل منع قيام دولتنا الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة ، مع القدس عاصمة لها.

حيث بدأ اللقاء بقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء ابناء شعبنا المستهدفين بشكل يومي من خلال الاعدامات الميدانية في اطار سياسة تصعيد الجرائم والعدوان المستمر على ابناء شعبنا تحية للجميع. شعبنا الصامد على أرضهم ، الذين يواجهون بصدرهم جرائم الاحتلال ومستوطنيه المستعمرين الذين يهاجمون شعبنا ويقطعون الطرقات ويقطعون الأشجار ، مؤكدين أهمية استكمال تشكيل لجان الحراسة والحماية للدفاع عن شعبنا. ضد اعتداءات وجرائم قطعان المستوطنين ، وأهمية تضافر الجهود والقدرات لردعهم ومواجهتهم ، الأمر الذي يتطلب مشاركة الجميع دون استثناء في سياق توسيع المقاومة الشعبية لتتغلغل في جميع الأراضي المحتلة في مواجهة الاحتلال. والمستعمرين المستعمرين.

وفي هذا الصدد ، تحيي القيادة الموحدة للمقاومة الشعبية جماهير شعبنا العظيم في القدس عاصمة دولتنا المستقلة ، وخاصة في الشيخ جراح وسلوان والبلدة القديمة ، وغيرهم من الصامدين والمدافعين عن أرضهم ومنازلهم. في مواجهة محاولة فرض سياسة التطهير العرقي وسياسة الطرد القسري واستقدام المستوطنين للاستيلاء على منازلهم ومصادرتها ، مؤكدين أن سياسة مواجهة الاحتلال وحكومته وجيشه ومستوطنيه ، هذا المسلح وسيواصل إطار العمل وفصائلها المسلحة بذل كافة الجهود والإمكانيات من أجل إفشال كافة مخططات الاحتلال ، مؤكدين على أهمية استمرار الجهود مع كافة أطراف المجتمع الدولي لتوفير الحماية الدولية لشعبنا من جرائم الاحتلال المتصاعدة. مع اهمية فرض مقاطعة شاملة للاحتلال. دعم حركة المقاطعة الدولية BDS ، وفرض العقوبات عليه ومحاكمته أمام المحاكم الدولية ، وخاصة المحكمة الجنائية الدولية ، لمنع استمرار ارتكاب هذه الجرائم.

وفي الختام ، حيت القيادة الوطنية الموحدة الأسرى والمعتقلين خلف قضبان الاحتلال ، مؤكدة أن صمودهم في مواجهة سلطات الاحتلال داخل الزنازين يتطلب رفع الأحداث إلى مستوى ما يقدمه هؤلاء الأبطال من أجل الحرية والاستقلال. من شعبنا العظيم ، وستعلن الأنشطة المركزية في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة. معسكرات اللجوء والشتات وأهلنا في الأراضي المحتلة عام 1948 ، للوقوف إلى جانبهم والضغط من أجل إطلاق سراحهم ، وخاصة الأسرى والمرضى الإداريين نتيجة الإهمال الطبي المتعمد ، وفي مقدمتهم الأسير البطل ناصر أبو. حميد.

المصدر : www.alwatanvoice.com

رابط مختصر