النهار فلسطين – لجنة القدس: مخططات الاحتلال في الشيخ جراح والقدس لن تمر

هبة علي
فلسطين
هبة علي20 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
النهار فلسطين – لجنة القدس: مخططات الاحتلال في الشيخ جراح والقدس لن تمر

وأكدت لجنة القدس أن مخططات الاحتلال في حي “الشيخ جراح” والقدس المحتلة لن تمر ، وأن أهل القدس صامدون على أرضهم.

قال عضو لجنة حي “الشيخ جراح” محمود السار ، إن الاحتلال يقمع أي أنشطة تضامنية مع سكان حي “الشيخ جراح” بالقدس المحتلة ، مؤكدًا أن أهالي الحي لن يغادروا الحي. ومعنوياتهم عالية جدا ولا يضيع ظلم الاحتلال.

وأضاف برايس: “أهلنا لا يقبلون الظلم ، وعبروا عن موقفهم وتضامنهم مع أهالي حي الشيخ جراح” ، موضحًا أن الاحتلال يسعى للسيطرة على الحي ووادي الجوز ، ووزع إخطارات الهدم على أهالي الوادي. الجوز لتنفيذ خططها.

قوات الاحتلال والمستوطنين يواصلون اعتداءاتهم على حي الشيخ جراح. هاجمت قوات الاحتلال ، اليوم الجمعة ، المواطنين والشباب المقدسيين في عدة مناطق بالمدينة المقدسة. وأدى ذلك إلى إصابة العشرات واعتقال آخرين.

كما اعتدت قوات الاحتلال مساء اليوم على المواطنين والمتضامنين الذين تظاهروا في حي “الشيخ جراح”. إدانة اعتداءات الاحتلال والمستوطنين وتضامناً مع أهالي الحي المحاصر.

وردد المتظاهرون هتافات غاضبة تطالب بحماية الشيخ جراح وعائلته وصد اعتداءات المستوطنين والصمود في وجه الارهاب الاسرائيلي وعدم التراجع عن همجية المستوطنين.

ومن بين الهتافات التي سمعت خلال تظاهرات الحي: “لا نخاف مما نخاف .. إسرائيل بلد الإرهاب” ، “يا فلسطيني صمود صمود .. من أرضك قم الأسود”. بدون بطيخ نريد الرصاص والصواريخ “.

ويعاني أهالي الشيخ جراح على مدار 7 أيام من اعتداء المستوطنين تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي ، التي تمارس قمعًا مستمرًا ضد المواطنين ومن يدعمهم ، وتغلق مداخل الحب ، مع السماح لها بالقمع. لممارسة المستوطنين استفزازاتهم بحرية.

صادرت قوات الاحتلال أكثر من مرة “مكتبا رمزيا” للناشط محمد أبو الحمص في حي الشيخ جراح ، واعتدت على عدد من المواطنين والمتضامنين في المكان.

يقع المكتب الرمزي للناشط أبو الحمص على تل في حي الشيخ جراح مقابل خيمة مكتب عضو برلمان الاحتلال المتطرف ايتمار بن غفير ، ردا على نقل بن غفير مكتبه وسط “. حي الشيخ جراح.

وتواصل قوات الاحتلال إغلاق محيط “مكتب بن غفير” وعزله عن محيطه ، وسط استفزازات متكررة من قبل المستوطنين بالشتائم والتهديد بغاز الفلفل ومحاولة ضرب الشبان.

ولا تزال قوات الاحتلال تغلق مداخل الحي وتفرض قيوداً على الأهالي والتضامن معهم ، وفي الوقت نفسه تسمح للمستوطنين باقتحام الحي واستفزاز السكان والاعتداء عليهم وتدمير آلياتهم.

المصدر : www.alwatanvoice.com

رابط مختصر