النهار مصري – بعد حذفنا من قوائم الإرهاب الأمريكية ننشر قائمة بأبرز الحالات

عبد الرحمن هشام
مصر
عبد الرحمن هشام21 مايو 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
النهار مصري – بعد حذفنا من قوائم الإرهاب الأمريكية ننشر قائمة بأبرز الحالات

01:30 صباحًا السبت 21 مايو 2022

(مصراوي):

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية شطب 5 منظمات من قائمة الإرهاب ، من بينها الجماعة الإسلامية في مصر ، المسؤولة عن اغتيال الرئيس المصري الأسبق محمد أنور السادات.

نشأت الجماعة الإسلامية في الجامعات المصرية في أوائل السبعينيات من القرن الماضي على شكل جمعية دينية للقيام ببعض الأنشطة الثقافية والاجتماعية البسيطة في محيط الطلاب. ووضعوا لها هيكل تنظيمي يبدأ من داخل كل كلية من حيث وجود مجلس شورى برئاسة “أمير” وينتهي بـ “مجلس شورى الجامعات” وعلى رأسه “الأمير العام”. الجماعة الإسلامية.

ثم تبنت الجماعة العديد من الأعمال الإرهابية التي زعزعت استقرار مصر وأثرت سلباً سياسياً واقتصادياً ، ومن أبرزها ما يلي:

اغتيال الرئيس محمد أنور السادات في 6 أكتوبر 1981 أثناء احتفالات انتصار حرب أكتوبر. الجناح العسكري للجماعة بقيادة الملازم أول خالد الإسلامبولي ويرافقه رفاقه عبد الحميد عبد السلام الضابط السابق بالجيش المصري والرقيب المتطوع قناص حسين عباس محمد الذي أطلق الرصاصة الأولى المميتة والملازم الأول في الاحتياط عطا. طايل حميدة ، تم القبض عليهم جميعًا ، وتم تقديمهم للمحاكمة التي حكمت عليهم بالإعدام رميا بالرصاص ، وأعدم زميلهم محمد عبد السلام فرج مؤلف كتاب الفريضة الغائب شنقا.

في 8 أكتوبر 1981 هاجم بعض عناصر الجناح العسكري للجماعة الإسلامية مديرية أمن أسيوط ومراكز الشرطة واحتلوا المدينة. ودارت معركة شرسة بينهم وبين قوات الأمن المصرية ، قتل فيها عدد من كبار رجال الشرطة والقوات الخاصة ، وانتهت باعتقالهم ، وعلى رأسهم ناجح إبراهيم وكرم زهدي وعصام دربالة. وحكم عليهم بالسجن المؤبد مع الأشغال الشاقة لمدة 25 عاما فيما كان يعرف وقتها بقضية تنظيم الجهاد.

كما تُنسب الجماعة إلى محاولات إرهابية لاغتيال بعض الوزراء والمسؤولين الحكوميين والشرطة أبرزهم رفعت المحجوب رئيس مجلس الشعب المصري.

في 17 نوفمبر 1997 ، قتلت الجماعة 58 شخصًا في غضون 45 دقيقة ، معظمهم من السياح السويسريين في دير البحري بالأقصر بمصر ، فيما عُرف فيما بعد بمجزرة الأقصر أو مجزرة الدير البحري ، حيث هاجم ستة رجال مسلحين بأسلحة نارية وسكاكين مجموعة من السائحين متنكرين بزي رجال أمن. معبد حتشبسوت بالدير البحري.

المصدر: www.masrawy.com

رابط مختصر