النهار يمني – حزب الإصلاح يدين أحكام الإعدام الصادرة بحق أعضائه ويطالب برفع دعاوى جنائية ضد منتحلي صفة القضاء

نارمين محمدوك
2022-03-06T16:21:07+03:00
اليمن
نارمين محمدوك25 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
النهار يمني – حزب الإصلاح يدين أحكام الإعدام الصادرة بحق أعضائه ويطالب برفع دعاوى جنائية ضد منتحلي صفة القضاء

ندد حزب الإصلاح ، الأربعاء ، بقرار محكمة خاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية بإعدام وسجن 13 من أعضائها في العاصمة صنعاء ؛ وطالب النائب العام برفع دعاوى جنائية ضد قيادات الحوثي انتحال صفة القضاء.

وقال الحزب في بيان صادر عن الدائرة القانونية لحزب الإصلاح بأمانة العاصمة: “إن الدائرة القانونية للإصلاح في أمانة العاصمة تدين مليشيا الحوثي ، اليوم الثلاثاء ، بإصدارها أحكام الإعدام والسجن بحق عدد من أعضاء الحزب بعد. لقد تم اختطافهم من منازلهم وتعذيبهم وإخفائهم قسرا قبل 6 سنوات من خلال محاكم تفتقر إلى الاختصاص والصلاحية. الرسمية “.

وحمل “كل من أصدر هذه الأوامر المنعدمة أو مارس هذه الجرائم بحق أعضاء الإصلاح المسؤولية الكاملة شخصيا وبصفتهم عن الجرائم التي تعرض لها أعضاء الحزب المختطفون وتعرضوا لها”.

وطالب حزب الإصلاح “النائب العام للجمهورية (أحمد الموسي) بتحريك القضايا الجنائية بحق أعضاء وقادة مليشيا الحوثي الذين ينتحلون صفة القضاء ويرتكبون مئات الجرائم والانتهاكات بحق المواطنين”.

كما دعا “المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية ومؤسسات المجتمع المدني وفروع الأحزاب السياسية والمبعوث الأممي (هانز جروندبرج) إلى إدانة هذه الجرائم ومرتكبيها”.

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة لمليشيا الانقلاب الحوثي بالعاصمة صنعاء ، الثلاثاء ، حكماً بالإعدام بحق التربوي فهد السلامي مدير أكبر مدرسة خاصة في اليمن (النهضة الحديثة) ، صادق. المجيدي وخالد العلفي.

كما أصدرت حكما بالسجن 8 سنوات لكل من (أحمد القطّا ، فؤاد العوضي ، نبيل السداوي ، عاصم ردمان) ابتداء من تاريخ اعتقالهم ، وحكمت محكمة الحوثيين بالسجن 7 سنوات لكل من (1). منصور الفقيه ، وعصام الزنداني ، ومحمد الحرازي ، ومختار الجبالي ، ومهداني المهداني) ابتداء من تاريخ اعتقالهم ، بالإضافة إلى الحكم بالسجن 5 سنوات على الحبيب العديني و. الإفراج عنه فور النطق بالحكم بسبب انقضاء مدة الحبس.

تستخدم مليشيا الحوثي القضاء كأداة في مناطق سيطرتها لملاحقة معارضيها والتخلص منهم ، بالإضافة إلى اعتقال الصحفيين والإعلاميين وتوجيه تهم كاذبة بحقهم وإصدار أحكام تعسفية تصل إلى حد الإعدام.

المصدر : yemenshabab.net

رابط مختصر