النهار يمني – معوقات العدالة الفورية.. في ورشة عمل لاتحاد قضاة اليمن بمأرب

نارمين محمدوك
اليمن
نارمين محمدوك21 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
النهار يمني – معوقات العدالة الفورية.. في ورشة عمل لاتحاد قضاة اليمن بمأرب

وأرجع عدد من القضاة والمحامين اليمنيين معوقات الفصل في القضايا إلى عدد من الخلل سواء على صعيد المواد القانونية أو الوقائعية ، مع عدم استقرار الهيئات القضائية ذات الصلة وغياب الرقابة المركزية.

جاء ذلك في ورشة عمل عقدها اتحاد قضاة اليمن ، السبت ، في مدينة مأرب ، تحت عنوان “معوقات تحقيق العدالة” ، دعا فيها إلى “تصحيح وضع القضاء في اليمن ، ومعالجة الاختلالات التي تعيق تحقيق العدالة”. تحقيق العدالة السريعة “.

وشدد القضاة خلال الورشة على أن بعض الحلول لإصلاح الوضع القضائي تكمن في تفعيل القضاء ، ومعالجة وضع القضاة اقتصاديا ، وسد الفجوة بين الأحكام القضائية وتنفيذها ، مع إنشاء مجمع قضائي والتوسع. مجمع نيابة محافظة مارب.

وفي افتتاح الندوة أوضح رئيس اتحاد قضاة اليمن القاضي طاهر الفائق أن البلاد تمر بمنعطف خطير وفي ظل انهيار مؤسسات الدولة يجب الحفاظ على القضاء. لتقوم بدورها في حفظ حقوق المواطن.

ولفت إلى أن جماعة الحوثي عملت على هدم أسس القضاء وعززت الثقة به من خلال ممارساتها الخاطئة ، مشيرا إلى أن مجلس القضاء بالعاصمة المؤقتة عدن مغلق منذ عام كامل من قبل القوات العسكرية تحت إشراف. بحجة قاضي ما يسمى قضاة الجنوب.

من جهته ، قال وكيل محافظة مأرب الدكتور عبد ربه مفتاح ، في كلمة للسلطة المحلية ، إنه لا يمكن بناء دولة بمؤسساتها دون وجود محكمة يسود فيها العدل والإنصاف “. أن أهل اليمن الذين قدموا من مناطق مختلفة من الجمهورية إلى مأرب جاءوا باحثين عن العدل والحرية. ولم يأتوا إلى التنزه أو التنزه.

وأشار إلى أن السلطة المحلية في مأرب ستعمل جاهدة لتسهيل كافة الوسائل والتسهيلات للقضاء ، حفاظا على حقوق وحريات المواطنين.

وقدمت في الورشة ورقتا عمل. في الأول ، أرجع عضو محكمة استئناف مأرب والجوف القاضي نافع الألفي أسباب إعاقة تحقيق العدالة الكاملة ، وإطالة إجراءات التقاضي ، وعدم سرعة اتخاذ القرار فيها. القضايا الجنائية ، فيما يتعلق بالمواد القانونية والتجارية.

قال المحامي عبد الرحمن محمد رئيس قسم القانون بكلية الشريعة بجامعة سبأ ، إن أسباب إعاقة العدالة وعدم سرعة الفصل في القضايا هي عدم وجود مجلس قضائي ، مع عدم وجود مجلس قضائي. توسع مجمع النيابات ، بالإضافة إلى قلة عدد القضاة مع عدم وجود كادر إداري مؤهل ، وكذلك لغياب التفتيش القضائي والمساءلة القضائية للإداريين.

يشار إلى أن نقابة قضاة اليمن اشتهرت في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت منتصف سبتمبر 2021 ككيان نقابي مهني يتمتع بالشخصية الاعتبارية والإفصاح المالي المستقل وفق نظامه ولوائحه ووفقاً للأحكام. من الدستور والمواثيق الدولية.

المصدر : yemenshabab.net

رابط مختصر