النهار يمني – يدين مركز حقوقي أحكام الإعدام والسجن الصادرة عن مليشيا الحوثي بحق 13 شخصا في صنعاء

نارمين محمدوك
اليمن
نارمين محمدوك25 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
النهار يمني – يدين مركز حقوقي أحكام الإعدام والسجن الصادرة عن مليشيا الحوثي بحق 13 شخصا في صنعاء

أدان المركز الأمريكي للعدالة ، الأحكام الصادرة عن المحكمة الجنائية التي يسيطر عليها الحوثيون ، بإعدام وسجن 13 شخصًا في العاصمة صنعاء.

وقال المركز في بيان له ، اليوم الأربعاء ، إنه يرى في هذا الحكم “استمرارا لسلسلة الانتهاكات التي ارتكبت باسم القضاء الذي يفتقر إلى الشرعية والشرعية ، فهذه المحكمة غير دستورية أو قانونية ، ووجودها كذلك. عدم الامتثال لقانون السلطة القضائية والمواثيق والمعاهدات الدولية “.

وأشار إلى أن إجراءات المحاكمة فيها ، وإجراءات التوقيف والتحقيق قبل إجراءاتها ، تتعارض مع مبادئ القضاء النزيه والنزيه ، وقد سبق أن أصدر مجلس القضاء الأعلى قرارًا بإلغائها مما يضع كل ما في ذلك. ما يحدث فيه ويصدر منه باطلاً تمامًا.

وتعتبر الأكاديمية أن الأحكام الصادرة عن هذه المحكمة “مجرد تتويج للممارسات القاسية التي سبقتها ، حيث يتعرض من يحاكمون فيها للاختطاف والاختفاء القسري وسوء المعاملة وابتزاز الاعترافات تحت التعذيب ، وأقاربهم وأقاربهم ومحاميهم”. يتلقون أشكالاً متعددة من التهديدات والترهيب والابتزاز ، وهو ما حدث مع المحكوم عليهم في هذه القضية ، بعد أن تم اختطافهم من أماكن عملهم قبل ستة أعوام.

وأكد المركز الإفراج عن أحد المحكومين بالإعدام في هذه القضية ، خالد العلفي ؛ في صفقة تبادل الأسرى ؛ أدلة على عدم الشرعية والحياد في إجراءات المحاكمة والمحاكمة ؛ وعبثه وتلاعبه بالدستور والقانون والحقوق والحريات.

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة لمليشيا الانقلاب الحوثي بالعاصمة صنعاء ، أمس الثلاثاء ، حكماً بالإعدام بحق التربوي فهد السلامي مدير أكبر مدرسة خاصة في اليمن (النهضة الحديثة). صادق المجيدي وخالد العلفي.

كما أصدرت حكماً بالسجن 8 سنوات لكل من (أحمد القطّا ، فؤاد العوضي ، نبيل السداوي ، عاصم ردمان) ابتداءً من تاريخ اعتقالهم ، وحكمت محكمة الحوثيين بالسجن 7 سنوات لكل من: منصور الفقيه ، وعصام الزنداني ، ومحمد الحرازي ، ومختار الجبالي ، ومهداني المهداني) ابتداء من تاريخ اعتقالهم ، بالإضافة إلى الحكم بالسجن 5 سنوات على الحبيب العديني و. الإفراج عنه فور النطق بالحكم بسبب انقضاء مدة الحبس.

تستخدم مليشيا الحوثي القضاء كأداة في مناطق سيطرتها لملاحقة معارضيها والتخلص منهم ، بالإضافة إلى اعتقال الصحفيين والإعلاميين وتوجيه تهم كاذبة بحقهم وإصدار أحكام تعسفية تصل إلى حد الإعدام.

المصدر : yemenshabab.net

رابط مختصر