زلزال هايتي: مقتل المئات وإعلان حالة الطوارئ في البلاد إثر زلزال بلغت قوته 7.2

نارمين محمدوك
أخبار دولية
زلزال هايتي: مقتل المئات وإعلان حالة الطوارئ في البلاد إثر زلزال بلغت قوته 7.2

ضرب زلزال مدمر دولة هايتي في البحر الكاريبي، موديا بحياة 304 أشخاص على الأقل.

وفي ساعة مبكرة من يوم امس السبت، ضرب زلزال بلغت قوته 7.2 غرب هايتي لتنهار مبانٍ وتتضرر أخرى بما في ذلك كنائس وفنادق.

وأعلن رئيس الوزراء الجديد أرييل هنري عن فرض حالة طوارئ في البلاد لمدة شهر، وتحدث عن “أضرار واسعة” لحقت ببعض المناطق.

ولم تكد هايتي تتعافى من آثار زلزال مدمر ضربها عام 2010.

وكان مركز الزلزال على مسافة حوالي 12 كيلو مترا من مدينة سانت لويس جنوبي هايتي، بحسب هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية.

وعلى مسافة 125 كيلو مترا، وفي العاصمة بورت – أو- برانس ذات الكثافة السكانية العالية شعر السكان بالهزة الأرضية، التي شعر بها كذلك أشخاص في بلاد مجاورة.

ونقلت الوكالة الفرنسية للأنباء عن شهود عيان القول إن “العديد من المنازل تعرضت للدمار، وإن أشخاصا لقوا مصرعهم، وأن آخرين نُقلوا إلى المستشفيات”.

وقال رئيس الوزراء إنه كلّف فريقا لتولّي مهام الإنقاذ. كما دعا أرييل هنري مواطنيه إلى الاتحاد في مواجهة “الموقف الصعب” الذي يعيشونه الآن.

ووافق الرئيس الأمريكي جو بايدن على توجيه “استجابة أمريكية فورية” لمساعدة البلد المنكوب.

وكانت هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية، حذرت في وقت سابق من أن الزلزال قد يتمخض عن آلاف القتلى والإصابات.

وفي المنطقة المحيطة بالزلزال، رصدت الهيئة الأمريكية ستًا على الأقل من التوابع، أحدها بلغت قوته5.1 درجة على مقياس ريختر.

وأفادت تقارير إعلامية بتحطم فنادق، بين مبان أخرى، في منطقة ليس كايس جنوبي هايتي، وبأن المستشفى المحلي في المنطقة يغصّ بالحالات المتضررة من الزلزال.

وأفادت تقارير أخرى بأن معظم الكنائس والفنادق على الساحل الجنوبي لهايتي تعرضت للانهيار أو لحقتها أضرار جسيمة.

ونقلت صحيفة النيويورك تايمز عن قساوسة في كنيسة ليس كايس القول إن “الشوارع تموج بصرخات الناجين يبحثون عن ذويهم، والمستغيثين طلبا للعناية الطبية والمياه”.

وانتشرت على منصات التواصل الاجتماعي صور لمبان متضررة وأكوام من الركام بعد الزلزال.

وقالت مديرة منظمة أنقذوا الأطفال في هايتي، ليلى بوراهلا، للنيويورك تايمز، إن الأمر قد يستغرق أياما للوقوف على حجم الأضرار الواقعة … “من الواضح أننا إزاء كارثة إنسانية”.

وأدى زلزال 2010 في هايتي إلى مقتل أكثر من 200 ألف إنسان، فضلا عما ألحقه من أضرار جسيمة بالبنية التحتية وباقتصاد البلاد.

ويأتي زلزال السبت في ظل أزمة سياسية تمرّ بها هايتي التي تعرّض رئيسها للاغتيال الشهر الماضي.

المصدرBBC NEWS عربي
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة