النهار تركي – على اعلى المستويات .. اكثر من ثلث دول العالم ممثلة في منتدى انطاليا

هبة علي
تركيا
هبة علي13 مارس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
النهار تركي – على اعلى المستويات .. اكثر من ثلث دول العالم ممثلة في منتدى انطاليا

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ، مشاركة رؤساء دول وحكومات ووزراء من 75 دولة وممثلي 39 منظمة دولية في “منتدى أنطاليا الدبلوماسي”.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها ، الجمعة ، في الجلسة الافتتاحية للمنتدى الذي عقد في ولاية أنطاليا جنوب تركيا.

وشدد على أن “منتدى أنطاليا الدبلوماسي” هو نتاج مفهوم “المبادرة والسياسة الخارجية الإنسانية” التي تنتهجها تركيا بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وشدد الوزير التركي على أن المنتدى يوفر بيئة فكرية ليس فقط للدبلوماسية التركية ، ولكن أيضًا للدبلوماسية الإقليمية والعالمية.

وقال تشافوش أوغلو إن “أكثر من ثلث دول العالم ، حوالي 40 بالمائة ، ممثلة على أعلى المستويات في منتدى أنطاليا الدبلوماسي”.

واضاف ان “قاعتنا تضم ​​مشاركين من 75 دولة بينهم 17 رئيس دولة وحكومة و 80 وزيرا و 39 ممثلا لمنظمات دولية”.

وتابع: “ما يوحدنا هنا هو سعينا للوصول إلى عالم أكثر عدلاً ، ومطالبتنا بنظام عالمي ودبلوماسية تخدم الحقيقة والقانون والازدهار والسلام”.

وأضاف: “نحن نعيش في زمن عزلت فيه القوة الغاشمة نفسها عن المنطق ، وأصبح استخدام القوة مرتبطًا بتقدير الطرف القوي”.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن هذا يُظهر في الواقع مدى ضعف بنية النظام الدولي والإقليمي ، الذي تأسس من خلال التجارب المريرة.

وأشار إلى أن العالم يشهد تحولًا تكنولوجيًا هامًا وتطورًا ، لكنه في نفس الوقت يشهد “انقسامًا رقميًا” بسبب عدم استفادة الدول من هذه التكنولوجيا بشكل عادل.

واعتبر أن التفاوتات وعدم المساواة بين الدول قد تعمقت في السنوات الأخيرة ، مؤكدا الحاجة الماسة دوليا لحل الخلافات وإدارة التغيير وتشجيع التوافق والتعاون بين الدول.

وأضاف أن العالم بحاجة إلى لغة جديدة ومفهوم جديد ، مؤكداً أهمية نقل الرسائل بالوسائل التكنولوجية بأكثر الطرق إقناعًا ، ومحاربة التضليل في الوقت ذاته.

وأضاف جاويش أوغلو أن الدبلوماسية هي الأداة الرئيسية لتحديث المؤسسات متعددة الأطراف ، وتطوير القانون الدولي ، وإحياء الاتفاقيات الدولية ، وزيادة التعاون بين الدول.

وأوضح أن التغييرات الدولية الأخيرة تظهر أهمية إعادة تقييم الدبلوماسية وضرورة زيادة فعاليتها ، الأمر الذي جعلهم يتخذون “إعادة بناء الدبلوماسية” شعاراً للنسخة الحالية من المنتدى.

وأشار إلى أن المشاركة الدولية الواسعة في منتدى أنطاليا الدبلوماسي أضفت عليه الأجواء السائدة في الأمم المتحدة.

وقال إنهم أعدوا في المنتدى برنامجا شاملا ، حيث سيتناولون أبرز المشاكل والأزمات حول العالم ، وفي مقدمتها العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأضاف أنهم سيناقشون أيضا أبرز القضايا العالمية ، مثل التحول الرقمي ، والتغير المناخي ، فضلا عن الصحة العالمية ، والحد من النزاعات ، والتطورات الأخيرة في مجالات السياسة والاقتصاد والأمن.

المصدر: www.turkpress.co

رابط مختصر