النهار تركي – منتدى أنطاليا .. التأكيد على أهمية الدبلوماسية في زمن الحرب

هبة علي
تركيا
هبة علي12 مارس 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
النهار تركي – منتدى أنطاليا .. التأكيد على أهمية الدبلوماسية في زمن الحرب

تنطلق فعاليات منتدى أنطاليا الدبلوماسي غدا الجمعة للتأكيد على أهمية الجهود الدبلوماسية ، خاصة في أوقات الحرب ، بالتزامن مع استمرار العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وسيعقد المنتدى في مركز المعارض والمؤتمرات “نيست” الواقع في مركز بيليك السياحي ، في الفترة من 11 إلى 13 مارس الجاري ، تحت شعار “إعادة بناء الدبلوماسية” ، وستشارك وكالة الأناضول فيه “كشريك إعلامي”.

عقدت الدورة الأولى لمنتدى أنطاليا الدبلوماسي العام الماضي تحت شعار “دبلوماسية متجددة مرحلة جديدة ومواقف جديدة”.

وسيجمع المنتدى ، الذي يعقد تحت رعاية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، وتحت إشراف وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو ، سياسيين وأكاديميين ومفكرين وقادة رأي ودبلوماسيين ورجال أعمال.

في ضوء التطورات المتعلقة بالعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ، تحول الاهتمام بشكل كبير إلى الاجتماع الثلاثي الذي عقد يوم الخميس بين وزراء خارجية تركيا وروسيا وأوكرانيا.

كما سيشارك مسؤولون من الناتو والاتحاد الأوروبي في المنتدى بقيادة الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ ومنسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل.

كما يشارك في المنتدى رئيس كوسوفو فوزا عثماني ووزير الخارجية الفنزويلي فيليكس بلاسينسيا وأعضاء المجلس الرئاسي الثلاثي للبوسنة والهرسك.

ومن بين المشاركين الأوروبيين الآخرين أيضا وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو ولوكسمبورج يان أسيلبورن ووزير الخارجية السلوفاكي إيفان كوركوك ووزير دفاع لاتفيا أرتيس بابريكس ووزيرة الخارجية السويدية آن ليند.

ومن بين المسؤولين المشاركين في المنتدى وزير الخارجية الأذربايجاني جيهون بيراموف والأرميني أرارات ميرزويان والفلسطيني رياض المالكي ووزير الخارجية بالإنابة في حكومة طالبان المؤقتة أمير خان متكي.

وسيبدأ المنتدى بكلمة افتتاحية يلقيها الرئيس أردوغان ، وآخر للوزير جاويش أوغلو.

ستعقد ثلاث ندوات منفصلة للقادة تحت عنوان “ثمن السلام أو تكلفة الحرب ، والقيادة والدبلوماسية في فترة مضطربة ، والمسارات الإقليمية والعالمية الموسعة للسلام والازدهار”.

وسيتم عقد أكثر من 30 جلسة في المنتدى مثل “البحث عن أرضية مشتركة في الشرق الأوسط ، ورؤية تنموية لأفريقيا ، والتعاون والمنافسة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ”.

ويطمح المنتدى إلى حجز مكان بين المنصات الدولية التي لها وزن في مناقشة الأزمات العالمية وتقديم الحلول لها ، مثل المنتدى الاقتصادي العالمي ، ومؤتمر ميونيخ للأمن ، ومنتدى الدوحة.

يؤكد منتدى أنطاليا على أهمية الدبلوماسية الفعالة في زمن الفوضى ، وحشد الخبرات والتجارب العالمية في هذا المجال.

ومن المتوقع أن تثقل العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا على جلسات الحوار والندوات التي ستعقد على هامش المنتدى.

ستؤكد الندوات التي ستعقد في هذا السياق على أهمية وضرورة الدبلوماسية والجهود المبذولة في هذا السياق ، في خطوة لتأمين وقف إطلاق النار في أوكرانيا.

في 24 فبراير ، شنت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا ، أعقبتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “صارمة” على موسكو.

المصدر: www.turkpress.co

رابط مختصر