التخطي إلى المحتوى

سيصبح راموس (34 عاما) أكثر لاعب أوروبي مشاركة في المباريات الدولية، عندما يقود إسبانيا ضد مضيفها منتخب سويسرا في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم اليوم السبت.

اذ يستعد راموس لخوض مباراته 177 التي ستجعله يتفوق على حارس مرمى إيطاليا السابق جيانلويجي بوفون، باعتباره الأكثر مشاركة في القارة..

ويتأمل راموس  بعدها للتفوق على قائد مصر السابق أحمد حسن صاحب الرقم القياسي في المباريات الدولية في العالم برصيد 184 مباراة، حتى يصبح الأكثر مشاركة في العالم على الإطلاق.

ولقد خاض راموس مباراته الدولية الأولى في لقاء ودي أمام الصين في 2005، حينما كان لويس أراغونيس مدربا لإسبانيا، وهو اللاعب الوحيد المتبقي في التشكيلة الحالية من الفريق الفائز بلقب أوروبا 2008 والذي أنهى 44 عاما من انتظار إسبانيا للتتويج بلقب دولي.

وشارك أيضا في الفريق الفائز بكأس العالم 2010، ودافع عن لقب أوروبا 2012 وتوّج باللقب.

اذ أنه ثامن هداف لإسبانيا على الإطلاق برصيد 23 هدفا، بفضل زيادة عدد أهدافه في العامين الماضيين بعدما بات الخيار الأول لتنفيذ ركلات الترجيح في الفريق.

وقال لويس إنريكي مدرب إسبانيا بعد معادلة راموس لرقم بوفون الذي خاض 176 مباراة دولية، يوم الأربعاء الماضي خلال التعادل 1-1 مع هولندا، “أرقامه لا يحققها سوى اللاعبين البارزين .”

وأضاف إنريكي “عدد المباريات التي خاضها تظهر أنه يختلف عن الآخرين. نحن جميعا نقدّر إنجازه، لكن علينا مواصلة الاعتناء به حتى يتمكن من مواصلة اللعب معنا”

ولا يبدي راموس -الذي يشارك باستمرار مع ريال مدريد- أي علامات على التراجع، وقد صرّح بأنه يرغب في قيادة إسبانيا في أولمبياد طوكيو العام المقبل، وكذلك قيادة الفريق في بطولة أوروبا في يونيو/حزيران المقبل.

التعليقات