التخطي إلى المحتوى

أعلن النجم الأورغوياني لويس سواريز، لأول مرة، الأسباب التي دفعته إلى ترك برشلونة، والانتقال إلى أتلتيكو مدريد الإسباني، حيث يتصدر ترتيب هدافي الدوري الإسباني برصيد 16 هدفا.

وخلال مقابلة أجراها مع صحيفة فرانس فوتبولالفرنسية تحدث سواريز، عن مسألة رحيله عن برشلونة الصيف الماضي، بعد قضائه ستة مواسم مع النادي الكتالوني، قائلا: “ما أزعجني حقا هو أنهم أخبروني بأن العمر تقدم بي، وأنه لم يعد بمقدرتي اللعب على أعلى مستوى ومع فريق كبير“.

وأوضح: “لقد طردني برشلونة، وأخبروني بأنهم لن يعتمدوا عليّ. قالوا بأنهم لن يعولون عليّ على أي حال، أخبروني ببساطة أنهم لا يريدونني في الفريق، كنت أستحق منهم بعض الاحترام“.

وتابع حديثه : “إذا لم أقدم شيئا في برشلونة خلال ثلاث أو أربع سنوات كنت سأتفهم موقفهم، ولكنني اعتدت تسجيل أكثر من 20 هدفا في كل موسم، دائما ما كانت أرقامي جيدة خلف ميسي فقط، اليوم أصبح من الواضح أنه ليس من السهل اللعب في برشلونة، أبرم برشلونة صفقات كثيرة لم تحقق التوقعات المنتظرة منها، وأنا حافظت على مستواي في برشلونة خلال ست سنوات، وحققت ما كان ينتظره النادي مني“.

وقال سواريز على مكالمة رونالد كومان الذي أخبره فيها بأن يبحث له عن نادي آخر وانتقاله إلى أتلتيكو مدريد فقال: “كان قرارا لم أستطع تجنبه، قرارا لم أستطع فعل شيء تجاهه، شعرت بأنني لم أكن في خطط النادي والمدرب، وبكل فخر قلت لنفسي إنني سأثبت جدارتي، ولهذا السبب جذبتني فكرة اللعب لأتلتيكو مدريد، فهو ناد طموح“.

والجدير بالذكر أن لويس سواريز، قد انتقل خلال موسم الانتقالات الصيفية الماضية إلى أتلتيكو مدريد قادما من برشلونة، عقب 6 مواسم قضاها مع الفريق الكتالوني، حيث يتصدر ترتيب هدافي الدوري الإسباني برصيد 16 هدفا.

لويس سواريز , برشلونة , رونالد كومان , انتقال

المصدر: سبوتنيك

التعليقات