التخطي إلى المحتوى

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم أن الفحص الثاني أكد إصابة النجم محمد صلاح بفيروس كورونا، وذلك قبل يوم من مباراة المنتخب المصري ضد توغو في تصفيات أمم أفريقيا.

وذكر الاتحاد – في بيان عبر صفحته الرسمية بموقع فيسبوك – أن صلاح كان الوحيد الذي ظهرت نتيجة فحصه إيجابية بين أفراد البعثة الذين خضعوا للاختبار قبل المباراة المقررة اليوم السبت.

وأوضحت أن نجم نادي ليفربول الإنجليزي لم تظهر عليه أعراض، وتم التعامل معه وفقا لما يقتضيه البروتوكول الطبي المعتمد من الاتحاد المصري، ولقد تم عزل المخالطين للاعب، الذي سيخضع لمزيد من الفحوص في الساعات القادمة.

ونشر الاتحاد بيانا آخر قال فيه إن التحاليل أظهرت إصابة 3 لاعبين من مصر وتوغو، من دون أن يحدد هويتهم، وقال إن هؤلاء اللاعبين سيخضعون لفحوص إضافية قبل الفصل في إمكانية مشاركتهم غدا في المباراة.

وأضاف قائلاً “إن الفحص الثاني أكدت إصابة صلاح بالفيروس، وأشار إلى أن اللاعب يتمتع بروح معنوية عالية”.

وكان صلاح ظهر قبل أيام في حفل زفاف شقيقه، وهو يرقص ويتنقل بين الحاضرين من دون ارتداء كمامة أو الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

ولم يعلق نادي ليفربول بعد على الإصابة المحتملة لصلاح، ولكن ابتعاد النجم المصري عن الملاعب خلال الفترة المقبلة قد يزيد متاعب المدرب يورغن كلوب، الذي يفتقد خدمات العديد من اللاعبين الأساسيين بسبب الإصابة .

ويواجه منتخب مصر توغو ذهابا وإيابا اليوم السبت وفي 17 من الشهر الجاري، ضمن منافسات الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات أمم أفريقيا، التي ستقام في الكاميرون مطلع عام 2022.

التعليقات