التخطي إلى المحتوى

أعتزم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والاتحاد الدولي “فيفا” ، تأجيل معظم المباريات المتبقية، ضمن المرحلة الثانية من تصفيات آسيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

وقال الموقع الرسمي للـ”فيفا” إنه تقرر تأجيل المباريات إلى يونيو/حزيران المقبل، بسبب قيود السفر المفروضة في الكثير من الدول، في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد- 19”.

وأشار الموقع ” أن 4 مباريات ستقام في مواعيدها وأماكنها المحددة دون تغيير في 25 و30 مارس/آذار المقبل، بينما ستُقام بقية المباريات بصورة مجمعة، في مكان واحد، ما بين 31 مايو/أيار و15 يونيو/حزيران المقبلين “.

  

وكان من المقرر أن تبدأ مباريات هذه المرحلة، التي تشمل 40 دولة في القارة، عبر 8 مجموعات، في مارس المقبل، بعد تأجيلها من العام الماضي بسبب جائحة كوفيد- 19.

حيث تملك آسيا 4 مقاعد في النهائيات، بالإضافة إلى قطر، بطلة آسيا، التي ضمنت مقعدها في البطولة باعتبارها الدولة المضيفة، فضلًا عن مقعد آخر من خلال مباراة فاصلة مع أحد المنافسين من قارة أخرى.

والجدير بالذكر أن جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، كان قد أكد حضور الجماهير لمباريات كأس العالم 2022 في قطر.

وخلال اجتماع افتراضي في جنيف قال إنفانتينو “مباريات المونديال ستقام في ملاعب ممتلئة العام المقبل”.

  

وأضاف: “أثق تماما بأن البطولة (قطر 2022) ستكون مذهلة، وسيكون لها السحر نفسه لما كان للبطولات السابقة، وستعمل على توحيد عشاق كرة القدم في العالم”.

وأوضح إلى “أن لاعبي كأس العالم ليسوا من الفئات ذات الأولوية في الحصول على لقاحات كورونا، وتابع بأن المباريات ستقام وسط بروتوكولات صحية واضحة لا تخاطر بصحة أي شخص”.

حيث من المقرر أن تنظم قطر كأس العالم لكرة القدم عام 2022، وهي المرة الأولى التي يمنح فيها شرف استضافة هذا الحدث العالمي لدولة في الشرق الأوسط. وسيتم تنظيمه لأول مرة في التاريخ في فصل الشتاء بدلا من الصيف.

المصدر: سبوتنيك

التعليقات