التخطي إلى المحتوى

بحسب وكالة “بلومبرغ” اختتمت شركة “غيم ستوب” أسوأ أسبوع لها على الإطلاق حيث هبطت أسهمها بما يوازي 80% .

حيث قضى الانعكاس المذهل للثروة على 18 مليار دولار من القيمة السوقية لبائع ألعاب الفيديو بالتجزئة.

وهبط السهم بنسبة 80٪ في الأيام الخمسة الماضية، وهو أسوأ أداء أسبوعي على الإطلاق، إلى 63.77 دولارًا في نيويورك.

ومع أنها حققت مكاسب بلغت 19٪ بعد إزالة “روبينهود ماركيتس” لحدود الشراء، إلا أنها لا تزال أقل بكثير من أعلى مستوى في الأسبوع الماضي، والذي وصل إلى 483 دولارا، مع تزايد طلب تجار التجزئة والإثارة عبر منصات مختلفة.

و أحدثت أسهم شركة “غيم ستوب” هزة عنيفة في وول ستريت، حيث ارتفعت أكثر من ألف بالمئة على مدى الأسبوع الأخير من يناير، مدفوعة في الأساس بمستثمرين أفراد يتداولون عبر تطبيقات الإنترنت ويتبادلون النصائح على منتديات التواصل الاجتماعي.

وقد تراجعت القيمة السوقية لـ “غيم ستوب” إلى 4.4 مليار دولار، وهو بعيد كل البعد عن القيمة البالغة 33.7 مليار دولار التي حققتها في 28 يناير عندما أصبحت لفترة وجيزة أكبر شركة في مؤشر راسل 2000.

بينما شركة “إيه إم سي إنترتينمينت هولدينجز”، فقد تراجعت في جلسة أمس الجمعة واختتمت أسوأ أسبوع لها على الإطلاق مع انخفاض بنسبة 48٪.

ويشار أن “غيم ستوب” خسرت 29.2 مليار دولار من حيث القيمة منذ ذروتها، إلا أن السهم لا يزال مرتفعًا بأكثر من 200 ٪ هذا العام.

الجدير بالذكر أن شركة “غيم ستوب” هي متجر أمريكي لألعاب الفيديو والإلكترونيات الاستهلاكية، وبائع تجزئة للألعاب، يقع مقرها الرئيسي في “غرابفين بتكساس في الولايات المتحدة”، إحدى ضواحي دالاس.

شركة , غيم ستوب , خسارة , تراجع , أسهم

المصدر : سبوتنيك

التعليقات