الاتجاه البريطاني لاغتنام الفرص الاستثمارية في نيوم

salah
مال وأعمال
الاتجاه البريطاني لاغتنام الفرص الاستثمارية في نيوم
عبد الرحمن هشام

مشروع “فيلوسيتي” السعودي التايواني لتصنيع السيارات الكهربائية

استقطبت الفرص الاستثمارية في مشروع “نيوم” السعودي اهتمام قطاع الأعمال البريطاني ، الذي اجتمع أمس في العاصمة البريطانية لندن ، بحضور 250 مسؤولاً من الدوائر التجارية والمالية والبيئية والسياسية في بريطانيا للقاء. الرئيس التنفيذي لشركة نيوم السعودية م. نظمي النصر وكبار القادة الذين كشفوا عن إمكانات المشروع السعودي العملاق. (شمال غرب المملكة العربية السعودية) وآفاق الاستثمار في المنطقة ، إلى جانب العروض المرئية وحلقات النقاش.

وأطلقت (نيوم) مبادرتها الأولى لتقديم المشروع تحت عنوان (اكتشف نيوم) في لندن بمشاركة العديد من قطاعات الأعمال في بريطانيا ، ضمن مبادرة أطلقها سفير المملكة العربية السعودية لدى المملكة المتحدة الأمير خالد بن بندر بن سلطان آل سعود ، الذي أكد على التقدم المحرز في المملكة العربية السعودية على مختلف المستويات. منذ إطلاق رؤية 2030 قبل خمس سنوات ومبادرات التنويع الاقتصادي التي ساهمت في زيادة الإيرادات غير النفطية بنسبة 222٪.

وشدد على أهمية دور نيوم باعتبارها حجر الزاوية في رؤية المملكة 2030 وأنها تمثل مركزًا عالميًا للابتكار وتسريع النمو في مختلف المجالات ، وأن المشاريع التي تقام في المنطقة مثل تحلية المياه من خلال مصادر الطاقة المتجددة ، أكبر مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر من نوعه ، أتمتة صناعية والعديد من المشاريع الأخرى هي مجرد بداية.

وقال السفير السعودي: نرحب بشركائنا من المملكة المتحدة وغيرها من أنحاء العالم للانضمام إلينا في تحويل هذا الحلم الطموح إلى حقيقة ، ومشروع نيوم لإعادة تشكيل المستقبل وتطوير سبل العيش لن يقتصر على الدولة بل في الواقع. إنها هدية المملكة للبشرية جمعاء من أجل عالم أفضل وأكثر استدامة “.

من جهته ، أشار رئيس مجلس إدارة نيوم إلى التغييرات التي تقودها المنطقة لتسريع التنمية وإنجاز المشاريع ، مستشهداً بإطلاق مشروع Oxygon الصناعي مؤخراً ، مؤكداً في الوقت ذاته أن نيوم جاهزة لاستقبال رجال الأعمال ورجال الأعمال والكبار. شركات حول العالم.

حضر الاجتماع البارونة هيلينا موريس الخبيرة المالية والمؤلفة وعضو مجلس اللوردات في المملكة المتحدة ، واللورد إد فايس وزير الدولة السابق للثقافة والاقتصاد الرقمي ، إلى جانب عدد كبير من المسؤولين ورجال الأعمال.

بدوره ، أكد اللورد إد فايزي على طموحات نيوم المالية والفنية التي تغطي 14 قطاعاً ، موضحاً أن التكنولوجيا الرقمية تحتل مكانة خاصة بالنسبة له وأنه تفاعل كثيراً مع خطط المنطقة التقنية السعودية وسعيها لبناء مجتمعات معرفية. وأضاف أن “خطط نيوم للخدمات المالية لها آفاق جديدة سيكون لها تأثيرات واسعة النطاق على مستوى العالم .. والأهم أنها ستساهم بشكل فعال في تنفيذ خطط المملكة وفق أهداف رؤية 2030”.

من جهة أخرى ، كشفت وكالة بلومبيرج ، عن إجراء محادثات بين صندوق الاستثمارات العامة وشركة فوكسكون التايوانية لتأسيس مشروع مشترك لتصنيع السيارات الكهربائية من خلال كيان جديد تحت اسم “فيلوسيتي”.

وأشارت الوكالة إلى أن الصندوق سيكون أكبر مساهم في الكيان الجديد ، بينما ستحتفظ “فوكسكون” بحصة أقلية ، وستوفر البرمجيات والإلكترونيات والهندسة الكهربائية للسيارات الكهربائية الجديدة. وذكرت أن المشروع المشترك يتطلع إلى تجميع السيارات الكهربائية على شاسيه مرخص من شركة BMW ، مشيرة إلى أن الطرفين يهدفان إلى توقيع الاتفاقية بنهاية العام الجاري.

المصدرجريدة الشرق الاوسط اللندنية
رابط مختصر