النهار اقتصاد – خريطة العالم تتغير والأرباح في الميزان .. كيف يستفيد العراق؟

uull uull
مال وأعمال
uull uull11 مارس 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
النهار اقتصاد – خريطة العالم تتغير والأرباح في الميزان .. كيف يستفيد العراق؟

أكد الخبير الاقتصادي صفوان قصي ، اليوم الأربعاء ، أن خريطة العالم تتغير ويمكن للعراق أن يستفيد اقتصاديا واستثماريا من ارتفاع أسعار النفط العالمية والتوتر العسكري في أوروبا من خلال البقاء في منطقة التوازن وكونه نافذة للتنويع الاقتصادي على المستوى. من دول المنطقة والعالم.

وقال قصي “من حيث المبدأ ، تحتاج الحكومة سعر 70 دولارا لبرميل النفط كمتوسط ​​لتغطية نفقات الموازنة التشغيلية والاستثمارية” ، مبينا أنه “يمكن استخدام ما يزيد عن هذا السعر وهو ما المواطن يتطلع لرؤية نتائجها في حياته اليومية “. واضاف ان “العراق اليوم ضمن الاسعار الحالية حيث يبيع يوميا ما يصل الى 400 مليون دولار ضمن الاسعار الفورية التي يبيع من خلالها العراق لمعظم العقود حيث نبيع بسعر 130 وليس 140 دولارا للبرميل نظرا”. ان السعر الثاني هو لعقود شهر تسليم ايار وهذا يعني ان الاسواق تراهن على ارتفاع اسعار النفط “.

وأشار إلى أن “هذه الوفرة تحتاج إلى فتح نافذة لاستثمارها بنسبة 50٪ وهي قريبة من عشرة مليارات دولار لمساعدة الفئات الضعيفة والاستثمار في نوعية الحياة ضمن الصحة والتعليم والنقل. القطاعات التي أهملت في السنوات السابقة ، أما نسبة الـ 50٪ المتبقية فيمكن توجيهها إلى المشاريع. الاستثمار الذي يمكن أن يدر دخلاً مثل ميناء الفاو أو الطرق الرابطة مع الميناء والمواصلات ، ويمكن الاستفادة من تلك المبالغ في إعادة تأهيل الاقتصاد العراقي.

وتابع الخبير الاقتصادي ، ان “اسعار النفط عالميا قد تستمر في الارتفاع ما دامت الخلافات والتوترات قائمة ، وهنا يمكن الاستفادة من فتح نافذة لسحب الاستثمارات الاوروبية من العالم نحو العراق ، وخاصة النفط والبتروكيماويات ، بالنظر الى ان إن خريطة العالم تتغير ويجب أن نستثمر هذه اللحظة بالبقاء في منطقة التوازن وأن نكون نافذة للتنويع الاقتصادي على مستوى دول المنطقة والعالم “.

المصدر: www.alsumaria.tv

رابط مختصر