عملة البيتكوين تشهد أسوأ أداء خلال هذا الأسبوع منذ عام

عبد الرحمن هشام
مال وأعمال
عملة البيتكوين تشهد أسوأ أداء خلال هذا الأسبوع منذ عام

تتجه بيتكوين، إلى تسجيل أسوأ أداء أسبوعي لها منذ أكثر من عام، بعدما ذكرت وسائل الإعلام الأمريكية أن الرئيس جو بايدن، يخطط لزيادات ضريبية كبيرة يمكن أن تؤثر على مستثمري العملات المشفرة.

وأظهرت بيانات التداول أن بيتكوين التي وصلت إلى مستوى قياسي بلغ 65 ألف دولار في 14 أبريل/ نيسان بعد ارتفاعها 830% عما كانت عليه قبل عام انخفضت إلى ما دون 48 ألف دولار في وقت مبكر من يوم الجمعة.

واذا أنهت العملة الافتراضية الساعات القليلة المتبقية من اليوم عند هذا المستوى، فإن خسائرها الأسبوعية تكون بغلت 20%، وهذه أكبر خسارة أسبوعية لها منذ الأسبوع الذي انتهى في 6 مارس/ آذار 2020، عندما خسرت 42% بفعل مخاوف تفشي فيروس كورونا.

وجاء أحدث هبوط لعملة بيتكوين في أعقاب تقارير وسائل الإعلام منذ يوم الخميس بأن بايدن يخطط لمضاعفة الضرائب الأمريكية بشكل فعال على مكاسب رأس المال، مما يجعل أصحاب الدخل المرتفع الذين يدرون مليون دولار أو أكثر في السنة يدفعون ما يقرب من 40% مقارنة بنسبة 20% الحالية.

وتنوه المكاسب الرأسمالية إلى العائدات التي يحصل عليها الشخص من بيع أي منتج بما في ذلك المنزل أو القارب أو اللوحة الفنة وفي مصطلحات أسواق المال، فإنها تشير عادة إلى الأموال التي يتم جنيها من الاستثمار أو التداول في الأسهم والعملات المشفرة والسلع والسندات والعملات.

البتكوين , أداء , عملة , خسارة , انخفاض , ضريبة

المصدر : سبوتنيك

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة