أول توضيح لأسباب تصوير هاجر أحمد مشاهد “بدون ضمان” وهي مصابة بكورونا

uull uull
سينما وفن
أول توضيح لأسباب تصوير هاجر أحمد مشاهد “بدون ضمان” وهي مصابة بكورونا
أول توضيح لأسباب تصوير هاجر أحمد مشاهد "بدون ضمان" وهي مصابة بكورونا

بعد إعلان الفنانة الشابة هاجر أحمد إجبارها على تصوير مشاهدها في حكاية “بدون ضمان” وهي مصابة بفيروس كورونا، وتداول أخبار عن وضعها على جهاز التنفس الصناعي بغرفة العناية المركزة.

تدخلت الشركة المنتجة للعمل لتوضيح ملابسات ما حدث، وأكدت أن هاجر أبلغتهم بمرضها بالفعل، ولكنها تقاعست عن تسليم تحليل ال PCR الذي يؤكد مرضها طوال الأيام الماضية، وأشار المتحدث باسم العمل ان هاجر تواجدت بالفعل بموقع التصوير مساء  الأحد.

لتصوير مشهد واحد ولكنها لم تتمكن من إنجازه، وقد يتم حذف كل مشاهدها في الحلقات المتبقية.
وكشف مصطفى العوضي المشرف العام على انتاج مسلسل “الا انا ” بتصريحات لبرنامج “ET بالعربي” أن هاجر قالت إنها مريضة منذ حوالي 10 أيام وطالبها بإرسال فحص الـ “pcr” من أجل مخاطبة قناة “dmc” صاحبة حق عرض مسلسل “بدون ضمان” ولكنها لم تفعل.

وأضاف العوضي: أن هاجر احمد أرسلت له تأكيدا بانها ستأتي يوم الأحد  لكنها كانت مرهقة عند حضورها إلى التصوير ولم تتمكن من استكمال تصوير المشهد حيث بقيت نصف ساعة فقط، وعادت بعدها إلى منزلها بسبب شدة مرضها.

وأكد العوضي أن المشهد الذي صورته هاجر في هذا اليوم كان بمفردها ولم تختلط بأحد، ولم تستكمل تصوير المشهد بعدها وسيتم حذفه من الحلقات أما عن إمكانية حذف مشاهد هاجر المتبقية فأوضح العوضي أن كل شيء وارد والأهم هو الاطمئنان على صحتها.

وأعلنت هاجر أحمد إصابتها بفيروس كورونا صباح يوم الإثنين وكشفت سبب نقلها إلى مستشفى العزل الصحي مشيرة إلى عدم استجابتها لبروتكول العلاج المتبع في مصر، وفجّرت هاجر مفاجأة كبرى بإعلان إجبارها على تصوير مشاهدها في مسلسلها الأخير” بدون ضمان” الذي يعرض حاليا، رغم علم فريق الإنتاج بطبيعة مرضها.

أضافت هاجر أحمد في تصريحات لبرنامج ETبالعربي: أنا تعبانة وحرارتي 39.8 درجة مئوية منذ صباح اليوم، وقد اكتشفت إصابتي بكورونا يوم الجمعة قبل الماضية، وأتابع حالتي مع الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العليا لمكافحة كورونا، حيث اتبعت البروتوكول العلاجي، ولكن حالتي لم تستجب له بسبب عدم تناولي لأي أطعمة جراء إصابتي بالقيء المستمر.

وتابعت: أجريت مسحة ثانية، الخميس الماضي، وجاءت نتيجتها إيجابية، وهنا قرر الدكتور حسام حسني دخولي الطوارئ في أحد المستشفيات واحتجازي هناك، ولكني قلت له: أنا عندي تصوير ولازم أروح، فرد عليّ: تصوير؟ إنتي اتجننتي؟ هبلغ عنك والله لإنك هتعدي زمايلك، وهترجعيلي على العناية المركزة.

وواصلت هاجر أحمد حديثها قائلة: دار حديث بيني وبين ياسمين أحمد كامل، مخرجة حكاية (بدون ضمان) التي أقوم ببطولتها قبل إجرائي للمسحة الثانية، واقترحت عليّ تأجيل عرض المسلسل لمدة أسبوع، وهنا قلت لها: مالوش لازمة، إن شاء الله المسحة تبقي سلبي، وأقسم بالله هنزل تاني يوم التصوير، لأني مش بتدلع وبحب شغلي جدا.

وأضافت: جاءت نتيجة المسحة الثانية إيجابية كما ذكرت سلفا، فأرسلت التحاليل والروشتة والأدوية إلى مسؤولي الإنتاج، وقلت لهم: مش عارفة أتصرف إزاي يا جماعة، وأنا فعلاً تعبانة، والمفترض إني أدخل المستشفى.

وواصلت حديثها قائلة: فوجئت بتواصل أحد مسؤولي الإنتاج مع الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، واتهمني بادعاء المرض وتهربي من استكمال التصوير، فتواصل النقيب مع زوج شقيقتي لاستجلاء الحقيقة، وعرف منه إني ميتة من التعب، فقال له: متخلهاش تنزل تصور.

وتابعت: حدثني مسؤول آخر من جهة الإنتاج، وأقسم بأولاده أنهم لم يشتكوني لنقابة الممثلين، واتفقت معه على تصوير مشهدين من الحلقة الرابعة والخامسة، لرغبتي في تقفيل الحلقتين المقرر عرضهما، الأسبوع الجاري، وبالفعل تحدد ميعاد التصوير، اليوم الأحد، فاستيقظت من نومي على آلام مبرحة في السابعة صباحاً، وبقياس درجة حرارتي وجدتها 39,8 درجة مئوية.

واستكملت: لم يجد زوجي حلا سوى دخولي المستشفى، فتواصلنا مع الدكتور حسام حسني ولكنه لم يرد، فاتجهنا إلى إحدى مستشفيات العزل بمنطقة الشيخ زايد، حيث خضعت لفحوصات وتحاليل وتم تجهيز غرفة عزل لي، وهنا توسلت للطبيب بأن يسمح لي بالذهاب لتصوير المشهدين، فرفض بشدة، ولكنه استجاب أمام بكائي وتوسلاتي له.

واستطردت: اتجهت لموقع التصوير في تمام الساعة الثالثة والربع عصرا، وظللت في الكرافان، لا أفعل شيئا حتى الساعة السادسة مساء، وبعدها نزلت لأصور مشهدا طويلا، وفجأة فوجئت بوجود 3 مشاهد أخرى، منها مشهد في الحلقة التاسعة، وحينما تملك مني التعب وبدت ملامحه واضحة على وجهي قمت بمغادرة مكان التصوير بالاتفاق مع مسؤولي الإنتاج.

المصدرسيدتي نت
رابط مختصر