الفرقة الماسية تحتفل بعودة هاني شاكر لممارسة نشاطه الفني

uull uull
سينما وفن
الفرقة الماسية تحتفل بعودة هاني شاكر لممارسة نشاطه الفني

احتفلت الفرقة الماسية، بقيادة الدكتور مصطفى حلمي، بعودة الفنان هاني شاكر إلى استئناف نشاطه الفني، بعد وعكة صحية طارئة استلزمت تأجيل حفله بدار الأوبرا المصرية وإيداعه غرفة العناية المركزة، والتزامه بعدها بفترة نقاهة قضاها داخل منزله وسافر بعدها للاستجمام خارج مصر.
واحتفلت الفرقة بعودة هاني مساء أمس في البروفة الختامية لحفل دار الأوبرا المقرر عقده اليوم 1 أغسطس، وقام هاني شاكر ببث بعض لقطات الاحتفال عبر صفحته الرسمية على موقع الفيس بوك وظهر وهو يقطع التورتة التي تحمل صورته، موجها الشكر لأعضاء الفرقة الماسية قائلا: ربنا يخليكوا ليا.
ومن المتوقع أن يغني هاني خلال حفله مساء اليوم مجموعة من أغانيه بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو الدكتور مصطفى حلمي ومشاركة مطربي الأوبرا ياسر سليمان وإيمان عبدالغنى وذلك في الثامنة مساء على مسرح النافورة بالأوبرا.
ويحتوي البرنامج، فاصلين يشدو خلال الثاني منها، هاني شاكر بنخبة مختارة من أجمل أعماله الفنية الخاصة التي قدمها على مدار مشواره الفني الممتد إلى جانب مجموعة من أغانى الطرب العربي منها: “بلدي، وبقالي كتير، وكل ليلة، ولو رحت بعيد، وضحك ولعب وجد وحب، ومعاك، ويا ريتني، وأنا قلبي ليك، وسألتك، وخايف مرة أحب، ووعد مني، وبعد حبك، وبحبك أنا، وجواب، وقل لي عمل لك إيه، ولسه بتسألي، واحلف بسماها إلى جانب حدث أعماله لو سمحتوا”.
الفاصل الأول، يتغنى خلاله ياسر سليمان بـ:”قدك المياس، ويا ليلة ما جاني الغالي”، وتؤدي إيمان عبدالغني بـ”قلبي دليلي، وبيت العز، ونسم علينا الهوا، وأنا بعشقك”.
وفي وقت سابق ,أن أكد هاني شاكر، تحسن حالته الصحية، ووصف ما حدث بمجرد “أزمة وعدت” ووجه انتقادا قاسيا لكل من بالغ في وصف تدهور وضعه الصحي، مشيرا إلى التزامه بفترة النقاهة وبعدها سيعود لاستكمال مسيرته الفنية بحفل كبير في دار الأوبرا المصرية.

المصدرمجلة سيدتي
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة