الكشف عن مفاجأة في المستندات القانونية … بعد اتهام محمد رمضان بسرقة “البطل”

salah
سينما وفن
الكشف عن مفاجأة في المستندات القانونية … بعد اتهام محمد رمضان بسرقة “البطل”

تزامنا مع إطلاق أغنية النجم المصري، محمد رمضان، “البطل” بعد الجدل الكبير الذي حدث عقب ظهور بعض الادعاءات التي تتحدث عن سرقة الأغنية، كشف عن مفاجأة في المستندات التي تثبت ملكية العمل الفني.

وبين أسامة جوكر مدير أعمال النجم المصري محمد رمضان، والمشرف على تقديم أغنية “البطل”، أن ما يحدث ما هو إلا “محاولة من مؤدي مهرجانات للشهرة على حساب الفنان محمد رمضان”.

في تصريحات خاصة لموقع “المصراوي” أنه كان منذ البداية ونوه الجوكر مسؤولا عن تقديم الأغنية وأنه من تولى إنهاء الإجراءات القانونية والرسمية التي “تؤكد أحقيته (محمد رمضان) في طرحها”.

وأوضح الجوكر أن رمضان لم يتواصل مع المؤدي ولا يعرفه أصلا، وقال موضحا: “ما حدث أني عن إعجاب بالأغنية التي قدمتها من 3 سنوات، قمت بالبحث عن أصحاب حقوقها للتشاور حول إمكانية استغلالها لتنال شهرة أكبر، وعندما سمع (أبو أصالة) عن ذلك، حاول المماطلة للحصول على مبالغ مالية كبيرة”.

وأضاف مدير أعمال النجم المصري: “ادعى (أبو أصاله) امتلاكه التنازلات من مؤلفها وملحنها (كالوشا الفنار)، وعند التواصل مع المؤلف نفى صحة هذا الكلام”.

ونوه الجوكر أنه تواصل مع مدير شركة “قنوات” المنتجة للأغنية، خالد جمال، وأنه حصل على كافة التنازلات الخاصة بها، وعلى حقوق تقديمها ووثقتها رسميا في المصنفات.

وأعلن المتحدث باسم  محمد رمضان عن مفاجأة موجودة بين المستندات التي يملكها وقال: “المفاجأة هنا أن من بينها (المستندات) تنازل أبو أصالة مؤدي المهرجانات، عن الأداء الصوتي للأغنية مدى الحياة، وتوقيعه إقرار ينص على أنه لا يحق له التدخل مطلقا في خطة الشركة لتسويق المهرجان أو بيعه للغير”.

وأشار الجوكر أن جميع خطوات الحصول على الأغنية تمت ووثقت قانونيا بالمستندات قبل بدء رمضان التفكير بتقديمها للجمهور منذ 3 أشهر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.