النهار فن – قرية بريطانية هجرها أهلها ويسكنها السائحون (صور)

هبة علي
سينما وفن
هبة علي13 أبريل 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
النهار فن – قرية بريطانية هجرها أهلها ويسكنها السائحون (صور)

أصبحت قرية ساحلية شهيرة في المملكة المتحدة وجهة شهيرة للأجانب الذين اشتروا غالبية منازلها وعقاراتها من مواطنيها.

وأفاد موقع يوركشاير لايف الإخباري أن الطلب على شراء العقارات قبالة سواحل يوركشاير قد ارتفع خلال العامين الماضيين ، مع زيادة تدفق السياح إلى عدة مواقع في المنطقة ، مثل ويتبي ورونسويك باي وروبن. هود باي. .

وارتفعت أسعار المنازل في تلك المنطقة ، بسبب ارتفاع الطلب على السياح ، مما أدى إلى عدم قدرة شباب السكان الأصليين على الاستثمار في سوق العقارات في المنطقة. وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية ، اشترى السائحون ، المرتبطون بهذه المنطقة الشاعرية ، منازل السكان الأصليين ، وحولوها إلى بيوت عطلاتهم.

تعتبر قرية Robin Hood’s Bay واحدة من أبرز المناطق في مقاطعة “يوركشاير” التي يسيطر عليها السياح ، وتحظى القرية بشعبية كبيرة في صناعة صيد الأسماك.

يعيش سكان خليج روبن هود في 5 عقارات فقط ، في حين أن باقي العقارات مملوكة الآن للسياح.

قالت امرأة تعيش في خليج روبن هود منذ الستينيات: “أصبحت القرية أشبه بمتحف ، ولا توجد الآن عائلات شابة أو أطفال ، وكل من يملك عقارًا فيها يريد أن تكون منطقة جذب سياحي”.

وأوضحت المرأة ، التي لم تكشف عن هويتها ، أن “بيع العقارات في القرية أظهر انقسامًا بين السكان الأصليين والمقيمين الجدد من السياح”.

ولفتت إلى أن الزوجين الشابين في المنطقة لا يستطيعان كسب ما يكفي من المال لشراء منزل ، بسبب ارتفاع أسعار المنازل في المنطقة بسبب ارتفاع إقبال السياح على سوق العقارات هناك.

يشكو السكان الأصليون من ارتفاع أسعار العقارات في قريتهم ، مما سمح للغرباء من لندن أو غيرها بتحمل التكاليف ، عندما لا يستطيعون تحملها ، مما يدفعهم إلى تركها نهائياً.

تسبب نزوح سكان القرية في ندرة الأشخاص المؤهلين للمساعدة في إدارة المحلات التجارية والمطاعم.

كما أدى استيلاء السياح على القرية إلى ازدحام شديد بالسيارات عند مدخل القرية خلال الموسم السياحي والأعياد السنوية.

المصدر: www.alsumaria.tv

رابط مختصر