النهار فن – قصور الثقافة تطلق المؤتمر العلمي السابع لثقافة الشباب والعاملين

هبة علي
سينما وفن
هبة علي30 مارس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
النهار فن – قصور الثقافة تطلق المؤتمر العلمي السابع لثقافة الشباب والعاملين

افتتحت الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة المؤتمر العلمي السابع لثقافة الشباب والعمال بعنوان “استراتيجية بناء الشباب المصري” والذي يترأسه الدكتور المركزي للدراسات والبحوث برئاسة د. حنان موسى. من خلال الإدارة العامة لثقافة الشباب والعمال ، برئاسة أحمد يسرى ، الأمين العام للمؤتمر ، من 12 إلى 14 مارس ، بفرع ثقافة الأقصر بالمنطقة الثقافية بجنوب الصعيد.

تضمنت الأنشطة الافتتاحية زيارة رئيس جامعة الأقصر الدكتور أحمد محي حمزة ، والعميد ، والدكتورة حنان موسى ، وأحمد يسري ، الأمين العام للممرمر ، وهو معرض فني ناتج عن الورش الفنية التي نفذتها ثقافة الثقافة. الشباب والعمال ، يليها انطلاق فعاليات المؤتمر بالسلام الوطني ، ثم آيات الذكر الحكيم ، تلتها كلمة للأمين العام المؤتمر ، تحدث فيها عن دور الدولة في المصلحة. من الشباب ، وأوضحت الدور الذي تقوم به الهيئة للنهوض بهم فكريا وثقافيا وتقنيا ، كما قالت الدكتورة حنان موسى في حديثها عن ضرورة الاهتمام بالشباب ، وأنهم بناة وطن في المستقبل ، شرح بعض الدراسات والبحوث التي سيتناولها المؤتمر ودورها في تطويرها وتهيئتها ككوادر فاعلة. وشكر أحمد حمزة في كلمته الهيئة العامة لقصور الثقافة على الأنشطة المتنوعة التي تقدمها لتبني الشباب ثقافيا أو فنيا ، ودورها المهم في اكتشاف المواهب بينهم في عموم الدولة. كما شكر القائمين على المؤتمر ، وهو ما أكده الأستاذ الدكتور محمد محجوب في كلمته ، مضيفاً الدور التوعوي الذي توفره الهيئة للنهوض بالشباب وإبعادهم عن قوى الظلام.

تلا ذلك عرض فني لفرقة الآلات الشعبية في الأقصر ، تلاه تكريم الهيئة لرئيس المؤتمر ورئيس جامعة الأقصر من خلال منحهما درع الهيئة. كما كرمت الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد موسى وأحمد يسري أمين عام المؤتمر وقدمت لهما درع الجامعة. وأعقب ذلك مائدة مستديرة بعنوان “الأطفال المبدعون هم نواة الشباب في المشروع القومي المصري من براءة الضمير إلى رفاهية الحلم” ، وتمحورت حول إعداد الطفل المصري ثقافياً وفنياً واكتشافه. إبداعه من خلال مؤسسات الدولة والمجتمع. المجتمع المدني كالمساجد والكنائس والمدارس ، تمهيدا لنقل رسالة الأمة في المستقبل القريب ، وكان الاقتراح نتاج تجربة الباحث الشخصية مع جميع الأطراف ، وأهمها هيئة قصور الثقافة.

المصدر: www.almasryalyoum.com

رابط مختصر